هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك في منتدانا. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا


أعضاء وزوار منتديات نور على نور السلام عليكم و رحمة الله و بركاته إن النظام أساس العمل في أي مكان.. و لا بد من قوانين نتبعها جميعا للمحافظة على النظام في المنتدى.. و هذه القوانين وضعت للتنظيم .. و لمصلحتكم جميعاً .. لذا نرجوا من جميع الأعضاء والزوار إحترام شروط وآداب منتديات نور على نور والأخذ بها لأنها لم توضع إلا لتحقيق الفائدة والرقي بالمنتدى.. 1. يمنع التسجيل بأسماء مخالفة للدين الإسلامي مثل (( شيطان .. ))، أو مخالفة العرف العام، أو التسجيل بأسماء أعضاء موجودين مسبقاً وذلك بزيادة المدات أو تغيير الهمزات، مثل ( أحمد ، أحـــمد، احمد ) وغيره من الرموز 2.يتعهد الكاتب بإحترام الشعائر الإسلامية والتقيد بالضوابط الأخلاقية والأدبية عند الكتابة أو التعقيب على أي مشاركة. 3. عدم استخدام الألفاظ البذيئة أو النابية في الكتابة أو عند التعقيب . 4. عدم نشر الصور والمواضيع المخلة بالأدب أو الذوق العام. 5. الموضوعات التي يقوم الاعضاء بكتابتها أو تأليفها كالقصص او الابحاث والمجهودات الشخصيه لا نستطيع حمايتها من السرقه او التحريف والادراه ممن يفعل ذلك براء لانه فعل محرم . 6. المواضيع هي حق لأصحابها فقط، لذلك يمنع نقلها من دون الاستئذان من صاحب الموضوع أو الاكتفاء بذكر كلمة منقول في آخر النص، ويمنع وضع رابط مباشر للموضوع المنقول من المواقع والمنتديات الأخرى. 7. التقيد بكتابة المواضيع بحسب تصنيفات الأقسام الموجودة وليس بشكل عشوائي، ويستطيع الكاتب أن يعرف محتوى المنتديات من قراءة الوصف الموجود تحت اسم كل منتدى، وإلا سيقوم المشرف بنقل الموضوع دون الرجوع إلى كاتبه. 8. التأكد من أن الموضوع الجديد لم يسبق نشره من قبل والاستعانة بخاصية البحث قبل طرح الموضوع حيث أن ذلك يمنع التكرار في المواضيع، كما أنه يوفر على الكاتب الوقت في الحصول على المعلومة بشكل أسرع علماً بأن المواضيع المكررة سوف تحذف دون الرجوع لكاتبها. 9. التأكد من صحه الموضوع قبل نشره.. وأيضا ضروره التأكد من عمل الروابط الخاصه بالصور أو تحميل شئ ما.. قبل نشرها وإلا سيتم حذف الموضوع دون أخذ موافقة العضو . 10. يجب اختيار عنوان مناسب للموضوع ليسهل على القارئ معرفة الغرض منه وتسهيلا لعملية البحث. 11. في حال وجود مقترح أو مشكلة فنية أوفي حال حصول مضايقات من قبل اي عضو او مشرف فعلى المتضرر مراسلة إدارة المنتدى أو إرسال رسالة خاصة لطرف الأخر أو كتابة موضوع في قسم الإقتراحات والشكاوي. 12. إن مشرفي وإداريي المنتدى -بالرغم من محاولتهم منع جميع المشاركات المخالفة - ليس بوسعهم قراءة جميع المشاركات، لذا فإن جميع المواضيع تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية عن مضمون المشاركات. 13. يحق لكل المشرفين تعديل أو حذف أي موضوع يخل بالقوانين في الحال وذلك دون أخذ موافقة العضو. 14. هذه القوانين عرضة للتغيير والإضافة في أي وقت لذا يرجى الاطلاع عليها بين الفينة والأخرى لتجنب مخالفتها. أخـ(ت)ـي العضو الكريمـ(ة) ان خدمة اضافة الموضوع و اضافة التعليق وضعت من أجلكم نرجوا استخدامها بما يرضي الله .
العودة   منتديات شبكة نور على نور الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العـام :: المنتدى الإسلامي العام

إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع


معلومات العضو
ام محمد
عضو مميز
 
الصورة الرمزية ام محمد
 

 




ام محمد غير متصل Foto-album ام محمد


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
افتراضي **التهنئة بدخول شهر رمضان**
قديم بتاريخ : 30-Aug-2008 الساعة : 07:30 PM

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين.. أما بعد:

أيها المؤمنون: نحن في هذه الأيام في شهر رمضان، شهر الصيام والقيام، الضيف الكريم الذي يأتينا بكل خير، شهر تغلق فيه أبواب النيران وتفتح أبواب الجنان، وتسلسل الشياطين.


في مثل هذه اللحظات يهنئ الناس بعضهم بعضاً بقدوم هذا الشهر الكريم، والضيف العزيز، ولكن! يجب علينا هنا أن نتنبه لكثير من المسائل التي تهمنا في أمور ديننا لاسيما في مثل هذه العبادة العظيمة؛ ليكون صيامنا على أحسن المراتب والمقامات، ولتصبح أعمالنا كلها مأخوذة من تعاليم ديننا الحنيف.

ومن تلك الأمور التي يجب أن نضعها في ميزان الشريعة؛ ليتبين لنا حكمها وشرعيتها: التهنئة بحلول شهر رمضان الكريم.


وقد تكلم في حكم التهنئة أناس كثير فمنهم المجوّز ومنهم المانع.

فنقول مستعينين بالله: في البداية لا بد من تأصيل موضوع التهنئة، فيقال: التهاني من حيث الأصل من باب العادات، والتي الأصل فيها الإباحة، حتى يأتي دليل يخصها، فينقل حكمها من الإباحة إلى حكم آخر.

قال الشيخ العلامة: عبد الرحمن ابن سعدي -رحمه الله تعالى- في منظومة القواعد:


والأصلُ في عاداتنا الإباحةْ

وليس مشروعاً من الأمور

حتى يجيءَ صارفُ الإباحةْ

غير الذي في شرعنا مذكور1



ثم قال -رحمه الله- معلقاً على ذلك: "وهذان الأصلان العظيمان ذكرهما شيخ الإسلام -رحمه الله- في كتبه، وذكر أن الأصل الذي بنى عليه الإمام أحمد مذهبه: أن العادات الأصل فيها الإباحة، فلا يحرم منها إلاّ ما ورد تحريمه... إلى أن قال: فلا يحرم منها إلاّ ما حرّمه الله ورسوله، إما نصّاً صريحاً، أو يدخل في عموم، أو قياسٍ صحيح، وإلاّ فسائر العادات حلال، والدليل على حلها قوله تعالى: هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً (29) سورة البقرة.2

وإذا كانت التهاني من باب العادات، فلا ينكر منها إلاّ ما أنكره الشرع، ولذا مرّر الإسلام جملة من العادات التي كانت عند العرب، بل رغب في بعضها، وحرّم بعضها، كالسجود للتحية.

وأما بالنسبة لحكم التهنئة بدخول الشهر الكريم فقد روى ابن خزيمة رحمه الله في صحيحه عن سلمان -رضي الله عنه- قال: خطبنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في آخر يومٍ من شعبان، فقال: (أيها الناس، قد أظلكم شهر عظيم، شهر مبارك، شهر فيه ليلةٌ خيرٌ من ألف شهر، جعل الله صيامه فريضة،...) الحديث.3 .


قال ابن رجب -رحمه الله-: "... هذا الحديث أصلٌ في تهنئة الناس بعضهم بعضاً في شهر رمضان"4. وإنما تأخر الاستدلال به على مسألتنا لأنه لم يثبت، بل هو حديث منكر كما قال الشيخ الألباني؛ ولذا: بوّب عليه الإمام ابن خزيمة في صحيحه بقوله: باب فضائل شهر رمضان، إن صحّ الخبر.

وذهب الجمهور من الفقهاء إلى أن التهنئة بالعيد لا بأس بها، بل ذهب بعضهم إلى مشروعيتها، وفيها أربع روايات عن الإمام أحمد -رحمه الله-، ذكرها ابن مفلح -رحمه الله- في "الآداب الشرعية"، وذكر أن ما روي عنه من أنها لا بأس بها هي أشهر الروايات عنه5.


وقال حرب: سئل أحمد عن قول الناس: تقبل الله منا ومنكم؟ قال: لا بأس، يرويه أهل الشام عن أبي أمامة، قيل: وواثلة بن الأسقع، قال: نعم، قيل: فلا تكره أن يقال: هذا يوم العيد؟، قال: ل6.


ولا ريب أن بلوغ شهر رمضان وإدراكه نعمةٌ دينية، فهي أولى وأحرى بأن يُهنّأ المسلم على بلوغها، كيف وقد أثر عن السلف أنهم كانوا يسألون الله -عز وجل- ستة أشهر أن يبلغهم رمضان، وفي الستة الأخرى يسألونه القبول؟، ونحن نرى العشرات، ونسمع عن أضعافهم ممن يموتون قبل بلوغهم الشهر، فإذا كانت التهنئة بالعيد هذا حكمها، فإن جوازها في دخول شهر رمضان الذي هو موسمٌ من أعظم مواسم الطاعات، وتنزل الرحمات، ومضاعفة الحسنات، والتجارة مع الله.. من باب أولى.


وقد سئل الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين عن التهنئة بدخول شهر رمضان، فقال: طيبة جدّاً.

هذا وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين، ونسأل الله تعالى أن يبلغنا وإياكم صيام هذا الشهر الكريم ويوفقنا لقيامه كل ذلك إيماناً واحتساباً، والله أعلم.7



--------------------------------------------------------------------------------

1 المجموعة الكاملة لمؤلفات الشيخ عبد الرحمن السعدي، 1/143.

2 انظر الموافقات للإمام الشاطبي (2/212-246) بتصرف، ففيه بحوث موسعة حول العادات وحكمها في الشريعة.

3 رواه ابن خزيمة في صحيحه (3/191) قال الألباني حديث منكر انظر السلسلة الصحيحة (871).

4 لطائف المعارف ، ص 279 ، ط دار ابن كثير.

5 الآداب الشرعية (3/219).

6 المغني لابن قدامة (3/294).

7 للاستفادة من هذا الموضوع الرجوع إلى بحث في مجلة البيان العدد (109)ص(28) تحت هذا العنوان لعمر بن عبد الله المقبل.


موقع امام المسجد

توقيع ام محمد

اللهم احفظني بالإسلام قائمة ، واحفظني بالإسلام قاعدة، واحفظني بالإسلام راقدة، ولا تشمت بي عدوا ولا حاسدا ، اللهم إني أسألك من كل خير خزائنه بيدك ، وأعوذ بك من كل شر بيدك



إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 07:23 PM.


جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى