هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك في منتدانا. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا


أعضاء وزوار منتديات نور على نور السلام عليكم و رحمة الله و بركاته إن النظام أساس العمل في أي مكان.. و لا بد من قوانين نتبعها جميعا للمحافظة على النظام في المنتدى.. و هذه القوانين وضعت للتنظيم .. و لمصلحتكم جميعاً .. لذا نرجوا من جميع الأعضاء والزوار إحترام شروط وآداب منتديات نور على نور والأخذ بها لأنها لم توضع إلا لتحقيق الفائدة والرقي بالمنتدى.. 1. يمنع التسجيل بأسماء مخالفة للدين الإسلامي مثل (( شيطان .. ))، أو مخالفة العرف العام، أو التسجيل بأسماء أعضاء موجودين مسبقاً وذلك بزيادة المدات أو تغيير الهمزات، مثل ( أحمد ، أحـــمد، احمد ) وغيره من الرموز 2.يتعهد الكاتب بإحترام الشعائر الإسلامية والتقيد بالضوابط الأخلاقية والأدبية عند الكتابة أو التعقيب على أي مشاركة. 3. عدم استخدام الألفاظ البذيئة أو النابية في الكتابة أو عند التعقيب . 4. عدم نشر الصور والمواضيع المخلة بالأدب أو الذوق العام. 5. الموضوعات التي يقوم الاعضاء بكتابتها أو تأليفها كالقصص او الابحاث والمجهودات الشخصيه لا نستطيع حمايتها من السرقه او التحريف والادراه ممن يفعل ذلك براء لانه فعل محرم . 6. المواضيع هي حق لأصحابها فقط، لذلك يمنع نقلها من دون الاستئذان من صاحب الموضوع أو الاكتفاء بذكر كلمة منقول في آخر النص، ويمنع وضع رابط مباشر للموضوع المنقول من المواقع والمنتديات الأخرى. 7. التقيد بكتابة المواضيع بحسب تصنيفات الأقسام الموجودة وليس بشكل عشوائي، ويستطيع الكاتب أن يعرف محتوى المنتديات من قراءة الوصف الموجود تحت اسم كل منتدى، وإلا سيقوم المشرف بنقل الموضوع دون الرجوع إلى كاتبه. 8. التأكد من أن الموضوع الجديد لم يسبق نشره من قبل والاستعانة بخاصية البحث قبل طرح الموضوع حيث أن ذلك يمنع التكرار في المواضيع، كما أنه يوفر على الكاتب الوقت في الحصول على المعلومة بشكل أسرع علماً بأن المواضيع المكررة سوف تحذف دون الرجوع لكاتبها. 9. التأكد من صحه الموضوع قبل نشره.. وأيضا ضروره التأكد من عمل الروابط الخاصه بالصور أو تحميل شئ ما.. قبل نشرها وإلا سيتم حذف الموضوع دون أخذ موافقة العضو . 10. يجب اختيار عنوان مناسب للموضوع ليسهل على القارئ معرفة الغرض منه وتسهيلا لعملية البحث. 11. في حال وجود مقترح أو مشكلة فنية أوفي حال حصول مضايقات من قبل اي عضو او مشرف فعلى المتضرر مراسلة إدارة المنتدى أو إرسال رسالة خاصة لطرف الأخر أو كتابة موضوع في قسم الإقتراحات والشكاوي. 12. إن مشرفي وإداريي المنتدى -بالرغم من محاولتهم منع جميع المشاركات المخالفة - ليس بوسعهم قراءة جميع المشاركات، لذا فإن جميع المواضيع تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية عن مضمون المشاركات. 13. يحق لكل المشرفين تعديل أو حذف أي موضوع يخل بالقوانين في الحال وذلك دون أخذ موافقة العضو. 14. هذه القوانين عرضة للتغيير والإضافة في أي وقت لذا يرجى الاطلاع عليها بين الفينة والأخرى لتجنب مخالفتها. أخـ(ت)ـي العضو الكريمـ(ة) ان خدمة اضافة الموضوع و اضافة التعليق وضعت من أجلكم نرجوا استخدامها بما يرضي الله .
العودة   منتديات شبكة نور على نور الإسلامية :: المنتديات الشرعية :: منتدى الفتاوى الشرعية
منتدى الفتاوى الشرعية (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون)

إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع


معلومات العضو
ابو صهيب
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية ابو صهيب
 

 

إحصائية العضو








ابو صهيب غير متصل

 
آخـر مواضيعي

المستوى: 7 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 170

النشاط 26 / 7459
المؤشر 83%




ابو صهيب غير متصل Foto-album ابو صهيب


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : منتدى الفتاوى الشرعية
Post حكم الاقتصار في الصلاة علىالنبي بكلمة (ص) أو (صلعم) - ابن باز
قديم بتاريخ : 02-Feb-2007 الساعة : 11:25 PM

بسم الله الرحمــــــــن الرحيم



حكم الاقتصار في الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم بكلمة (ص) أو (صلعم)


الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وآله وصحبه، أما بعد:[1]


فقد أرسل الله رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم إلى جميع الثقلين بشيراً ونذيراً، وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، أرسله بالهدى والرحمة ودين الحق، وسعادة الدنيا والآخرة لمن آمن به وأحبه واتبع سبيله صلى الله عليه وسلم، ولقد بلَّغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة، وجاهد في الله حق جهاده، فجزاه الله عن ذلك خير الجزاء وأحسنه وأكمله.


وطاعته وامتثال أمره واجتناب نهيه من أهم فرائض الإسلام وهي المقصود من رسالته، والشهادة له بالرسالة تقتضي محبته واتباعه والصلاة عليه في كل مناسبة وعند ذكره؛ لأن في ذلك أداءً لبعض حقه صلى الله عليه وسلم وشكراً لله على نعمته عليه بإرساله صلى الله عليه وسلم.


وفي الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم فوائد كثيرة منها:

امتثال أمر الله سبحانه وتعالى، والموافقة له في الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم، والموافقة لملائكته أيضاً في ذلك قال الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}[2].


ومنها أيضاً: مضاعفة أجر المصلي عليه ورجاء إجابة دعائه وسبب لحصول البركة ودوام محبته صلى الله عليه وسلم وزيادتها وتضاعفها وسبب هداية العبد وحياة قلبه. فكلما أكثر الصلاة عليه وذكره استولت محبته على قلبه، حتى لا يبقى في قلبه معارضة لشيءٍ من أوامره ولا شك في شيء مما جاء به.


كما أنه صلوات الله وسلامه عليه رغّب في الصلاة عليها بأحاديث ثبتت عنه، منها ما روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((من صلى عليَّ واحدة صلّى الله عليه عشراً))[3]، وعنه رضي الله عنه أيضاً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((لا تجعلوا بيوتكم قبوراً، ولا تجعلوا قبري عيداً، وصلوا عليّ فإن صلاتكم تبلغني حيثما كنتم))[4]، وقال صلى الله عليه وسلم: ((رغم أنف رجل ذكرت عنده فلم يصل عليّ))[5].


وبما أن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم مشروعة في الصلوات في التشهد، ومشروعة في الخطب والأدعية والاستغفار، وبعد الأذان وعند دخول المسجد والخروج منه، وعند ذكره وفي مواضع أخرى، فهي تتأكد عند كتابة اسمه في كتاب أو مؤلف أو رسالة أو مقال أو نحو ذلك؛ لما تقدم من الأدلة. والمشروع أن تكتب كاملة؛ تحقيقاً لما أمرنا الله تعالى به، وليتذكرها القارئ عند مروره عليها، ولا ينبغي عند الكتابة الاقتصار في الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم على كلمة (ص) أو (صلعم) وما أشبهها من الرموز التي قد يستعملها بعض الكتبة والمؤلفين؛ لما في ذلك من مخالفة أمر الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز بقوله: {صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}[6]، مع أنه لا يتم بها المقصود وتنعد الأفضلية الموجودة في كتابة صلى الله عليه وسلم كاملة. وقد لا ينتبه لها القارئ أو لا يفهم المراد بها، علماً بأن الرمز لها قد كرهه أهل العلم وحذروا منه.


فقد قال ابن الصلاح في كتابه علوم الحديث المعروف (مقدمة ابن الصلاح) في النوع الخامس والعشرين من كتابة الحديث وكيفية ضبط الكتاب وتقييده قال ما نصه:


(التاسع: أن يحافظ على كتابة الصلاة والتسليم على رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذكره، ولا يسأم من تكرير ذلك عند تكرره؛ فإن ذلك من أكبر الفوائد التي يتعجلها طلبة الحديث وكتبته، ومن أغفل ذلك فقد حرم حظاً عظيماً، وقد رأينا لأهل ذلك منامات صالحة، وما يكتبه من ذلك فهو دعاء يثبته لا كلام يرويه؛ فلذلك لا يتقيد فيه بالرواية، ولا يقتصر فيه على ما في الأصل.


وهكذا الأمر في الثناء على الله سبحانه عند ذكر اسمه نحو عز وجل، وتبارك وتعالى، وما ضاهى ذلك، إلى أن قال: ثم لتجنب في إثباتها نقصين: أحدهما: أن يكتبها منقوصة صورة


رامزاً إليها بحرفين أو نحو ذلك، والثاني: أن يكتبها منقوصة معنى بألا يكتب (وسلم). وروي عن حمزة الكناني رحمه الله تعالى أنه كان يقول: كنت أكتب الحديث وكنت أكتب عند ذكر النبي صلى الله عليه وسلم، ولا أكتب (وسلم) فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام، فقال لي: مالك لا تتم الصلاة عليَّ؟ قال: فما كتبت بعد ذلك صلى الله عليه وسلم إلا كتبت (وسلم) إلى أن قال ابن الصلاح: قلت: ويكره أيضاً الاقتصار على قوله (عليه السلام) والله أعلم) انتهى المقصود من كلامه رحمه الله تعالى ملخصاً.


وقال العلامة السخاوي رحمه الله في كتابه: "فتح المغيث شرح ألفية الحديث للعراقي" ما نصه: (واجتنب أيها الكاتب الرمز لها - أي الصلاة والسلام على رسول الله - صلى الله عليه وسلم في خطك بأن تقتصر منها على حرفين ونحو ذلك، فتكون منقوصة صورة كما يفعله (الكتاني) والجهلة من أبناء العجم غالباً وأعوام الطلبة، فيكتبون بدلاً من (صلى الله عليه وسلم) (ص) أو (صم) أو (صلعم) فذلك لما فيه من نقص الأجر لنقص الكتابة خلاف الأولى).


وقال السيوطي رحمه الله في كتابه: "تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي":


(ويكره الاقتصار على الصلاة أو التسليم هنا، وفي كل موضع شرعت فيه الصلاة، كما في شرح مسلم وغيره؛ لقوله تعالى: {صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}[7]، إلى أن قال: ويكره الرمز إليهما في الكتابة بحرف أو حرفين، كم يكتب (صلعم) بل يكتبهما بكمالها) انتهى المقصود من كلامه رحمه الله تعالى ملخصاً.


هذا ووصيتي لكل مسلمٍ وقارئ وكاتب أن يلتمس الأفضل ويبحث عما فيه زيادة أجره وثوابه ويبتعد عما يبطله أو ينقصه.


نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعاً لما فيه رضاه، إنه جواد كريم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.


------------


[1] نشر في مجلة البحوث الإسلامية العدد (12) ص7-9. ونشر في ج2 من مجموع الفتاوى لسماحته ص396.


[2] سورة الأحزاب الآية56.


[3] أخرجه مسلم في كتاب الصلاة، باب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم برقم 408.


[4] أخرجه أبو داود في كتاب المناسك، باب زيارة القبور برقم 2042.


[5] أخرجه الترمذي في كتاب الدعوات، باب قول رسول الله صلى الله عليه وسلم رغم أنف رجل برقم 3545.


[6] سورة الأحزاب، الآية 56.


[7] سورة الأحزاب الآية 56.


توقيع ابو صهيب

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





معلومات العضو
محبة الدعوة
عضو جديد
 
الصورة الرمزية محبة الدعوة
 

 

إحصائية العضو








محبة الدعوة غير متصل

 
آخـر مواضيعي

المستوى: 4 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 75

النشاط 9 / 3308
المؤشر 3%




محبة الدعوة غير متصل Foto-album محبة الدعوة


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : ابو صهيب المنتدى : منتدى الفتاوى الشرعية
افتراضي
قديم بتاريخ : 02-Feb-2007 الساعة : 11:35 PM

جزاكم الله خيرا على المعلومة القيمة, شخصيا كنت اقع في هذا الخطأ . في ميزان حسناتكم ان شاء الله.
اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين.

توقيع محبة الدعوة

اذا ابتليت فثق بالله ولا تجزع واذا عوفيت فاشكر لله ولا تقطع (نسألكم دعوة صالحة في ظهر الغيب)




معلومات العضو
محمد سلمان
المشرف العام
 
الصورة الرمزية محمد سلمان
 

 

إحصائية العضو









محمد سلمان غير متصل

 
آخـر مواضيعي

المستوى: 13 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 308

النشاط 68 / 13444
المؤشر 32%




محمد سلمان غير متصل Foto-album محمد سلمان


  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : ابو صهيب المنتدى : منتدى الفتاوى الشرعية
افتراضي
قديم بتاريخ : 02-Feb-2007 الساعة : 11:58 PM

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاههم .
أما بعد :
بارك الله لأخينا أبا صهيب على ما تفضل به من البيان و التبيان في مسألة عدم قصر الصلاة و السلام على النبي الأنام بحرف ( ص ) أو ( صلعم ) أو ما شابهها من كتابات البهتان , فأقول : علاوة على ما قيل في هذه الصيغة بأنها مذمومة أزيد و أقول : أنها من مفردات الرافضة و أمثالهم من الزنادقة , فإن كتبهم لا تكاد تجد فيها ( صلى الله عليه و سلم ) بل ( ص) , و( صلعم ) و ( صل ) و ما شابه ذلك , و من المعلوم أننا أمرنا باجتناب المشركين .
ثانيا أخي أبا صهيب , عند دخول إلى المسجد يستحب الصلاة على النبي صلى الله عليه و آله , و دليل ذلك معروف و هو غني عن الإستدلال , لكن عند الخروج , هل عندك دليل على ذلك بارك الله لك ؟؟
و جزاك الله خيرا و بارك الله لك و فيك و عليك .
و السلام عليكم و رحمة الله و الدال على الخير كفاعله.



معلومات العضو
أم عاصم
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أم عاصم
 

 




أم عاصم غير متصل Foto-album أم عاصم


  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : ابو صهيب المنتدى : منتدى الفتاوى الشرعية
Thumbs up
قديم بتاريخ : 04-Feb-2007 الساعة : 04:10 PM

جزاك الله خيرا لقد فكرت في الموضوع و الحمد لله مازال هناك اخوة متابرين يذكروننا بمثل هذه المواضيع مثلك يا أخي شكرا لك...


توقيع أم عاصم

تـــــــــــــــــب الـــــــــــــــى اللـــــــــــــــــه..
قـــــــــــــــــبـــــــــل المــــــــــــــــــــــــــــــــــــوت..
تفكر في صفيحة قد اسودت..
وفي نفس كلما نصحت صدت..
وفي ذنوب ماتحصى لو عدت..



إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 03:39 AM.


جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى