هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك في منتدانا. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا


أعضاء وزوار منتديات نور على نور السلام عليكم و رحمة الله و بركاته إن النظام أساس العمل في أي مكان.. و لا بد من قوانين نتبعها جميعا للمحافظة على النظام في المنتدى.. و هذه القوانين وضعت للتنظيم .. و لمصلحتكم جميعاً .. لذا نرجوا من جميع الأعضاء والزوار إحترام شروط وآداب منتديات نور على نور والأخذ بها لأنها لم توضع إلا لتحقيق الفائدة والرقي بالمنتدى.. 1. يمنع التسجيل بأسماء مخالفة للدين الإسلامي مثل (( شيطان .. ))، أو مخالفة العرف العام، أو التسجيل بأسماء أعضاء موجودين مسبقاً وذلك بزيادة المدات أو تغيير الهمزات، مثل ( أحمد ، أحـــمد، احمد ) وغيره من الرموز 2.يتعهد الكاتب بإحترام الشعائر الإسلامية والتقيد بالضوابط الأخلاقية والأدبية عند الكتابة أو التعقيب على أي مشاركة. 3. عدم استخدام الألفاظ البذيئة أو النابية في الكتابة أو عند التعقيب . 4. عدم نشر الصور والمواضيع المخلة بالأدب أو الذوق العام. 5. الموضوعات التي يقوم الاعضاء بكتابتها أو تأليفها كالقصص او الابحاث والمجهودات الشخصيه لا نستطيع حمايتها من السرقه او التحريف والادراه ممن يفعل ذلك براء لانه فعل محرم . 6. المواضيع هي حق لأصحابها فقط، لذلك يمنع نقلها من دون الاستئذان من صاحب الموضوع أو الاكتفاء بذكر كلمة منقول في آخر النص، ويمنع وضع رابط مباشر للموضوع المنقول من المواقع والمنتديات الأخرى. 7. التقيد بكتابة المواضيع بحسب تصنيفات الأقسام الموجودة وليس بشكل عشوائي، ويستطيع الكاتب أن يعرف محتوى المنتديات من قراءة الوصف الموجود تحت اسم كل منتدى، وإلا سيقوم المشرف بنقل الموضوع دون الرجوع إلى كاتبه. 8. التأكد من أن الموضوع الجديد لم يسبق نشره من قبل والاستعانة بخاصية البحث قبل طرح الموضوع حيث أن ذلك يمنع التكرار في المواضيع، كما أنه يوفر على الكاتب الوقت في الحصول على المعلومة بشكل أسرع علماً بأن المواضيع المكررة سوف تحذف دون الرجوع لكاتبها. 9. التأكد من صحه الموضوع قبل نشره.. وأيضا ضروره التأكد من عمل الروابط الخاصه بالصور أو تحميل شئ ما.. قبل نشرها وإلا سيتم حذف الموضوع دون أخذ موافقة العضو . 10. يجب اختيار عنوان مناسب للموضوع ليسهل على القارئ معرفة الغرض منه وتسهيلا لعملية البحث. 11. في حال وجود مقترح أو مشكلة فنية أوفي حال حصول مضايقات من قبل اي عضو او مشرف فعلى المتضرر مراسلة إدارة المنتدى أو إرسال رسالة خاصة لطرف الأخر أو كتابة موضوع في قسم الإقتراحات والشكاوي. 12. إن مشرفي وإداريي المنتدى -بالرغم من محاولتهم منع جميع المشاركات المخالفة - ليس بوسعهم قراءة جميع المشاركات، لذا فإن جميع المواضيع تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية عن مضمون المشاركات. 13. يحق لكل المشرفين تعديل أو حذف أي موضوع يخل بالقوانين في الحال وذلك دون أخذ موافقة العضو. 14. هذه القوانين عرضة للتغيير والإضافة في أي وقت لذا يرجى الاطلاع عليها بين الفينة والأخرى لتجنب مخالفتها. أخـ(ت)ـي العضو الكريمـ(ة) ان خدمة اضافة الموضوع و اضافة التعليق وضعت من أجلكم نرجوا استخدامها بما يرضي الله .
العودة   منتديات شبكة نور على نور الإسلامية :: المنتديات الشرعية :: منتدى الفتاوى الشرعية
منتدى الفتاوى الشرعية (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون)

إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع


معلومات العضو
أم وصال
مشرفة
 
الصورة الرمزية أم وصال
 

 




أم وصال غير متصل Foto-album أم وصال


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : منتدى الفتاوى الشرعية
Exclamation الاحتفال بأعياد الكفار وحكم تهنئتهم بها
قديم بتاريخ : 21-Dec-2007 الساعة : 11:49 PM

الاحتفال بأعياد الكفار وحكم تهنئتهم بها

في مثل هذه الأيام من كل عام يحتفل النصارى بأعيادهم كأعياد الكريسماس والقيامة (قيامة المسيح بعد موته كما يزعمون)، وغيرها .. ويشاركهم في بعض هذه الاحتفالات بعض المسلمين جهلا بمدلول هذه المشاركة وخطورتها على دين أصحابها وأثرها عليهم .. ومن ثم تظهر على السطح مسألة حكم الشرع في مثل هذه المشاركات أو حتى عن حكم تهنئة هؤلاء المشركين بتلك الأعياد ولو من باب المجاملة أو الحياء أو الإحراج.. وهل هذا أمر جائز أم غير جائز؟

ونحن هنا ننقل للقارئ الكريم نص فتوى كانت قد أرسلت إلى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله بخصوص هذا الأمر ..
وقد لخص فيها أقوال السادة العلماء بما يشفي ويكفي.


نص السؤال:

ما حكم تهنئة الكفار بعيد الكريسماس؟ وكيف نرد عليهم إذا هنئونا بها؟ وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يقيمونها بهـذه المناسبة؟ وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئاً مما ذكر بغير قصد؟وإنما فعله إما مجامـلة أو حياء أو إحراجًا أو غير ذلك من الأسباب وهل يجوز التشبه بهم في ذلك؟


فأجاب رحمه الله:

تهنئة الكفار بعيد الكريسماس أو غيره من أعيادهم الدينية حــرام بالاتفاق، كما نقل ذلك ابن القيم - رحمه الله - في كتابه ( أحكام أهـل الذمـة )، حيث قال: ( وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم، فيقول: عيد مبارك عليك، أو: تهنأ بهذا العيد ونحوه، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات، وهو بمنـزلة أن يهنئه بسجوده للصليب، بل ذلك أعظم إثمـاً عند الله، وأشد مقتـاً من التهنئة بشرب الخمر وقتـل النفس، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه، وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك، ولا يدري قبح ما فعل، فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه . انتهى كلامه - رحمه الله - .
وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حرامًا وبهذه المثابة التي ذكرها ابن القيم، لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعـائر الكفر، ورضىً به لهم، وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه، لكن يحـرم على المسلم ان يرضى بشعائر الكفر أو يهنئ بها غيره، لأن الله تعالى لا يرضى بذلك، كما قال الله تعالى:
{ إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم}
( الزمر: 7 )
وقال تعـالى:
{ اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا }
( سورة المائدة: 3 )
وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا .
وإذا هنئونا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم على ذلك، لأنها ليست بأعياد لنا، ولأنهـا أعياد لا يرضاها الله تعالى، لأنهـا إما مبتدعة في دينهم، وإما مشروعة، لكن نسخت بدين الإسلام الذي بعث به محمدًا صلى الله عليه وسلم، إلى جميع الخلق، وقال فيه:
{ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين }
( آل عمران: 85 ) .

وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام، لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم فيها.. وكذلك يحـرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهـذه المناسبة، أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى، أو أطباق الطعام، أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك، لقول النبي صلى الله عليه وسلم:
"من تشبه بقوم فهو منهم".
قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه
"اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم":
" مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء ".
انتهى كلامه - رحمه الله.
ومن فعل شيئاً من ذلك فهو آثم، سواء فعله مجاملة أو توددًا أو حياء أو لغير ذلك من الأسباب ؛ لأنه من المداهنة في دين الله، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بدينهم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

الشيخ ابن عثيمين رحمه الله


توقيع أم وصال

نحن بنو أدلة نسمو كما الأهل
شيوخنا في العصر علومهم كالبحر
منهم الألباني العالم الرباني
و منهم ابن باز الشمس للحجاز
و العذب ذو النصائح محمد بن صالح
و درة الزمان مقبل اليماني




قال الامام ابو عمرو الاوزاعي رحمه الله : اصبر نفسك على السنة ، وقف حيث وقف القوم ، وقل بما قالوا ، وَكُفَّ عَمَا كفوا ، و اسلك سبيل سلفك الصالح؛ فإنه يسعك ما وسعهم.





معلومات العضو
saidsaviola
عضو مميز
 
الصورة الرمزية saidsaviola
 

 




saidsaviola غير متصل Foto-album saidsaviola


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : أم وصال المنتدى : منتدى الفتاوى الشرعية
افتراضي
قديم بتاريخ : 22-Dec-2007 الساعة : 11:42 PM

بارك الله فيكم على هذا الموضوع خاصة وهو متزامن مع حلول اعياد النصارى الخاصة بدخول السنة الجديد الميلادية

توقيع saidsaviola

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








طالبة الجنة غير متصل Foto-album طالبة الجنة


  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : أم وصال المنتدى : منتدى الفتاوى الشرعية
افتراضي
قديم بتاريخ : 24-Dec-2007 الساعة : 12:07 AM

جزاك الله خيرا اختي ’ ام وصال..

ولعل الله ان ينفع بمانقلت لنا خاصة في هذا الوقت

والكثير من المسلمين بدا يهنيء بعيد رأس السنه

اللهم انا نعوذ بك من الفتن ماظهر منها وما بطن


وأدعو الله أن يهدي المسلمين والمسلمات ويحفظ لهم دينهم ودنياهم لما يحب ويرضى

جعل الله ما نقلته في ميزان حسناتك ،،


توقيع طالبة الجنة

أختكم في الله طـَـــالِبة الجنّة
***

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


---





معلومات العضو
أم وصال
مشرفة
 
الصورة الرمزية أم وصال
 

 




أم وصال غير متصل Foto-album أم وصال


  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : أم وصال المنتدى : منتدى الفتاوى الشرعية
افتراضي
قديم بتاريخ : 24-Dec-2007 الساعة : 10:41 PM

جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم

على مروركم الطيب
اسال الله ان يحفظكم جميعا
أمين


توقيع أم وصال

نحن بنو أدلة نسمو كما الأهل
شيوخنا في العصر علومهم كالبحر
منهم الألباني العالم الرباني
و منهم ابن باز الشمس للحجاز
و العذب ذو النصائح محمد بن صالح
و درة الزمان مقبل اليماني




قال الامام ابو عمرو الاوزاعي رحمه الله : اصبر نفسك على السنة ، وقف حيث وقف القوم ، وقل بما قالوا ، وَكُفَّ عَمَا كفوا ، و اسلك سبيل سلفك الصالح؛ فإنه يسعك ما وسعهم.



إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 03:15 AM.


جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى