هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك في منتدانا. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا


أعضاء وزوار منتديات نور على نور السلام عليكم و رحمة الله و بركاته إن النظام أساس العمل في أي مكان.. و لا بد من قوانين نتبعها جميعا للمحافظة على النظام في المنتدى.. و هذه القوانين وضعت للتنظيم .. و لمصلحتكم جميعاً .. لذا نرجوا من جميع الأعضاء والزوار إحترام شروط وآداب منتديات نور على نور والأخذ بها لأنها لم توضع إلا لتحقيق الفائدة والرقي بالمنتدى.. 1. يمنع التسجيل بأسماء مخالفة للدين الإسلامي مثل (( شيطان .. ))، أو مخالفة العرف العام، أو التسجيل بأسماء أعضاء موجودين مسبقاً وذلك بزيادة المدات أو تغيير الهمزات، مثل ( أحمد ، أحـــمد، احمد ) وغيره من الرموز 2.يتعهد الكاتب بإحترام الشعائر الإسلامية والتقيد بالضوابط الأخلاقية والأدبية عند الكتابة أو التعقيب على أي مشاركة. 3. عدم استخدام الألفاظ البذيئة أو النابية في الكتابة أو عند التعقيب . 4. عدم نشر الصور والمواضيع المخلة بالأدب أو الذوق العام. 5. الموضوعات التي يقوم الاعضاء بكتابتها أو تأليفها كالقصص او الابحاث والمجهودات الشخصيه لا نستطيع حمايتها من السرقه او التحريف والادراه ممن يفعل ذلك براء لانه فعل محرم . 6. المواضيع هي حق لأصحابها فقط، لذلك يمنع نقلها من دون الاستئذان من صاحب الموضوع أو الاكتفاء بذكر كلمة منقول في آخر النص، ويمنع وضع رابط مباشر للموضوع المنقول من المواقع والمنتديات الأخرى. 7. التقيد بكتابة المواضيع بحسب تصنيفات الأقسام الموجودة وليس بشكل عشوائي، ويستطيع الكاتب أن يعرف محتوى المنتديات من قراءة الوصف الموجود تحت اسم كل منتدى، وإلا سيقوم المشرف بنقل الموضوع دون الرجوع إلى كاتبه. 8. التأكد من أن الموضوع الجديد لم يسبق نشره من قبل والاستعانة بخاصية البحث قبل طرح الموضوع حيث أن ذلك يمنع التكرار في المواضيع، كما أنه يوفر على الكاتب الوقت في الحصول على المعلومة بشكل أسرع علماً بأن المواضيع المكررة سوف تحذف دون الرجوع لكاتبها. 9. التأكد من صحه الموضوع قبل نشره.. وأيضا ضروره التأكد من عمل الروابط الخاصه بالصور أو تحميل شئ ما.. قبل نشرها وإلا سيتم حذف الموضوع دون أخذ موافقة العضو . 10. يجب اختيار عنوان مناسب للموضوع ليسهل على القارئ معرفة الغرض منه وتسهيلا لعملية البحث. 11. في حال وجود مقترح أو مشكلة فنية أوفي حال حصول مضايقات من قبل اي عضو او مشرف فعلى المتضرر مراسلة إدارة المنتدى أو إرسال رسالة خاصة لطرف الأخر أو كتابة موضوع في قسم الإقتراحات والشكاوي. 12. إن مشرفي وإداريي المنتدى -بالرغم من محاولتهم منع جميع المشاركات المخالفة - ليس بوسعهم قراءة جميع المشاركات، لذا فإن جميع المواضيع تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية عن مضمون المشاركات. 13. يحق لكل المشرفين تعديل أو حذف أي موضوع يخل بالقوانين في الحال وذلك دون أخذ موافقة العضو. 14. هذه القوانين عرضة للتغيير والإضافة في أي وقت لذا يرجى الاطلاع عليها بين الفينة والأخرى لتجنب مخالفتها. أخـ(ت)ـي العضو الكريمـ(ة) ان خدمة اضافة الموضوع و اضافة التعليق وضعت من أجلكم نرجوا استخدامها بما يرضي الله .
العودة   منتديات شبكة نور على نور الإسلامية :: منتديات الردود على أهل الأهواء والبدع :: الشيعة الرافضة

إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع


معلومات العضو
عوض الشناوي
عضو مميز
 
الصورة الرمزية عوض الشناوي
 

 




عوض الشناوي غير متصل Foto-album عوض الشناوي


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : الشيعة الرافضة
افتراضي الحجج الباهره في تمحيص دعاء «الزيارة الجامعة الكبيرة» التي يتلوها الشيعي امام الضريح
قديم بتاريخ : 01-Jan-2018 الساعة : 06:42 PM




اذا لم يكن هذا شرك بالله عرّفوا لنا السرك

الحجج الباهره في تمحيص دعاء «الزيارة الجامعة الكبيرة»
التي يتلوها الشيعي امام الضريح
الجزء الاول

هل من المعقول أن يأمر الإمام -(الذي كان أثناء حياته مبغضاً لمن يتملّقه ويبالغ في مدحه)-الناس أن يأتوا إلى قبره ليقفوا بخشوع أمامه ويقرؤوا صفحات من التمجيد والإطراء المغالي؟؟؟؟؟؟!
حتى يقوم الذين يدَّعون التشيّع له، بعد ألف سنة من رحيله، بصرف الأموال والإغراق في المدائح المغالية والإطراءات المبالغة [التي تصبغ عليه صفات الله]
ويخترعون القصائد الشعرية [المليئة بالغلوّ]
التي لا سند لها ظناً منهم أن الإمام يُسرّ من مدائحهم تلك وإطراءاتهم؟!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

من الأدلة التي استند إليها محدثي الشيعه لإثبات الولاية التكوينية للأئمة عليهم السلام وتصرفهم في الكون وفي شؤون الخلق،
بعض الفقرات من دعاء الزيارة المعروف باسم:

«الزيارة الجامعة الكبيرة»
وهي زيارة مشهورة وطويلة تمتد في 8 صفحات كاملة منسوبة إلى الإمام علي بن محمد الهادي
(أي الإمام العاشر من الأئمة الاثني عشر عليهم السلام)،
رواها الشيخ الصدوق بسنده إلى الإمام عليّ الهادي (النقي)
في كتابه «عيون أخبار الرضا» (ج2/ ص 272 إلى 278)

. ثم رواها عنه الشيخ الطوسي في «تهذيب الأحكام»
تحت عنوان بَابُ زِيَارَةٍ جَامِعَةٍ لِسَائِرِ المَشَاهِدِ عَلَى أَصْحَابِهَا السَّلَامُ: (ج6/ص95 - 101)،
ورواها المجلسي عنهما وعن غيرهما ضمن عدة روايات
في الجزء 99 من بحار الأنوار
ورواها المحدث الشيخ عباس القمي في كتابه «الأنوار الإلهية»
خلال روايته لهذه الزيارة عن الإمام على النقي (أي الإمام الهادي عليه السلام) عن كلامَ العلّامة المجلسي بشأن هذه الزيارة الجامعة الكبيرة

فقال في كتابه
أقول إنما بسطتُ الكلامَ في شرح تلك الزيارة قليلاً وإن لم أستوف حقها حذراً من الإطالة لأنها أصحُّ الزياراتِ سنداً وأعمُّها مورداً وأفصحها لفظاً وأبلغها معنىً وأعلاها شأناً!!»
( المجلسي، بحار الأنوار (ج 99/ص 145) من الطبعة الجديدة

ادعاء «الزيارة الجامعة الكبيرة»التي يتلوها الشيعي امام الضريح
جاء في دعاء الزياره

«بِكُمْ فَتَحَ اللهُ وبِكُمْ يَخْتِمُ وبِكُمْ يُنَزِّلُ الْغَيْثَ وبِكُمْ يُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ وبِكُمْ يُنَفِّسُ الهمَّ ويَكْشِفُ الضُّرَّ...»!!
«وإِيَابُ الخَلْقِ إِلَيْكُمْ وحِسَابُهُمْ عَلَيْكُمْ»

وهذا لإثبات أن الأئمة هم الذين يحاسبون الخلق يوم القيامة،ولكي يثبّت استدلاله المزعوم

ونجد في نقل من كتاب «الأنوار الإلهية»للمحدث الشيخ عباس القمي
خلال روايته لهذه الزيارة عن الإمام على النقي
(أي الإمام الهادي عليه السلام)كلامَ العلّامة المجلسي بشأن هذه الزيارة الجامعة الكبيرة الذي نقل قول المجلسي وهو :

«أقول إنما بسطتُ الكلامَ في شرح تلك الزيارة قليلاً وإن لم أستوف حقها حذراً من الإطالة لأنها أصحُّ الزياراتِ سنداً وأعمُّها مورداً وأفصحها لفظاً وأبلغها معنىً وأعلاها شأناً!!»
( المجلسي، بحار الأنوار (ج 99/ص 145) من الطبعة الجديدة

تمحيص سند حديث هذه «الزيارة الجامعة الكبيرة»

أولاً لو فرضنا أن هذه الزيارة - كما ذكر العلّامة المجلسي - أصحّ جميع الزيارات فإن هذا لن يعنى شيئاً لأنه لا توجد بين الزيارات أي زيارة واحدة صحيحة حتى تكون هذه أصحها،لأن جميعها إما لا سند له أو سنده ضعيف ومخدوش،
فجميع أسانيد أحاديث الزيارات ومقادير ثوابها
، لا تخلو من رواة غلاة فاسدي العقيدة أو ضعفاء أو كذابين

روى العلّامة المجلسي في المجلد 22 من بحار الأنوار
(أو المجلد 99/ص 127من الطبعة الجديدة)
تلك الزيارة بسنده عن:[«الدقاق» و«السنائي» و«الوراق»
جميعاً عن «الأسدي»عن «البرمكي»عن «النخعي»
عن الإمام علي بن محمد النقيّ(أي الإمام الهادي) عليه السلام]:

وفيما يلي بيان حال رجال السند:

أ‌) قال النجاشي عن «الأسدي»:
«محمد بن جعفر الأسدي كان ثقةً، صحيح الحديث، إلا أنه روى عن الضعفاء... وكان يقول بالجبر والتشبيه!!».

ب‌) ووصفه ابن داوود بمثل تلك الأوصاف وأدرجه في القسم المتعلق بالضعفاء والمجروحين.

ج) وأورده المامقاني في «تنقيح المقال» (ج2/ص95) في القسم الثاني وقال:
«قوله بالجبر والتشبيه فإنه لو كان على حقيقته لأوجب فسقه بل كفره»
ثم شرع في الدفاع عنه وتطهيره وتعميده!!

وقد روى الأسدي تلك الزيارة عن
البرمكي وهو:
«محمد بن إسماعيل بن أحمد بن بشر البرمكي
أبو جعفر المعروف بصاحب الصومعة، ضعيفٌ».

وأورده الشيخ «طه نجف» في رجاله في زمرة الضعفاء.

والبرمكي روى الزيارة عن «موسى بن عبد الله النخعي»
وهو شخص مجهول لا أثر له في كتب الرجال.

وقال المامقاني في «تنقيح المقال» لدى ترجمة
«موسى بن عبد الملك»:
«إذا أهمله علماء الرجال فهذا لا يعني قدحه أو ذمه»

و نقل عن الشيخ الصدوق احتماله أن يكون موسى بن عبد الملك هو موسى بن عبد الله النخعي ذاته وأنه لم يشرب النبيذ في حياته إلا عندما أحضره الخليفة المتوكل العباسي مع إبراهيم لمجلس القمار فشرب معه الشراب!

ولا يوجد في كتب رجال الحديث إلا نخعيٌّ واحدٌ
قال عنه الرضا عليه السلام:
«اخرج عني لعنك الله ولعن من حدّثك!».

إن راوي الزيارة الجامعة المتصل بالإمام طبقاً لسند رواية الزيارة التي
أوردها الصدوق في كتابه «عيون أخبار الرضا»
هو «موسى بن عمران النخعي»،

ورغم أن هذا الراوي ذُكر في كتاب «من لا يحضره الفقيه» للصدوق،

وفي كتاب «تهذيب الأحكام» للشيخ الطوسي
الذي نقل الرواية في الواقع عن «من لا يحضره الفقيه»
باسم: «موسى بن عبد الله النخعي»

إلا أنهما (أي موسى بن عمران وموسى بن عبد الله)
شخص واحد وقد نشأ الاشتباه في كتابة اسمهما لكون لفظي عبد الله وعمران في رسم الخط الكوفي متطابقان.

هذا رغم أن كلاً من «موسى بن عمران النخعي»
و«موسى بن عبد الله النخعي»
مجهول في كتب الرجال
ولكن هناك قرائن تدل أن الراوي هو في الواقع
«موسى بن عمران النخعي»

الذي قالت عنه كتب الرجال ما يلي:
أ‌) موسى بن عمران النخعي بن أخ الحسين بن يزيد الذي وصفته كتب الرجال بأنه من الغلاة وموسى بن عمران يسند رواياته إلى ابن يزيد، ولما كانت الزيارة الجامعة الكبيرة مملوءةً غلواً فنسبتها لموسى بن عمران صحيحةٌ.

ب‌) الحسين بن يزيد عُدَّ من أصحاب الرضا عليه السلام في حين كان ابن أخيه: موسى بن عمران معاصراً لحضرة الإمام عليّ الهادي عليه السلام.

ج) إن لموسى بن عمران عديدٌ من مثل تلك الأحاديث نجد نماذج عنها في كتاب «كمال الدين وتمام النعمة» للشيخ الصدوق.
وعلى كل حال فمما لا ريب فيه أن تلك الزيارة من اختلاق ووضع الغلاة والمشركين كما تدل على ذلك عباراتها وتثبته بأفضل برهان.

ولا شك أن «موسى بن عمران النخعي»
راوي هذه الزيارة الجامعة الكبيرة
من الغلاة فرائحة الغلو تُشْتَمُّ بشدة من معظم رواياته التي جاءت في كتب الأخبار مثل الرواية التالية التي رواها ذلك الشخص عن عمه الحسين بن يزيد،
وأخرجها الصدوق في كتابه
«التوحيد» (ص154، طبع بومبي):

«حدثنا علي بن أحمد بن محمد بن عمران الدقاق
قال حدثنا محمد بن جعفر الكوفي

قال حدثنا موسى بن عمران النخعي الكوفي
عن عمه الحسين بن يزيد عن علي بن الحسين عمن حدثه عن عبد الرحمن بن كثير عن أبي عبد الله عليه السلام قال:

إن أمير المؤمنين عليه السلام قال:
أنا علم الله وأنا قلب الله الواعي ولسان الله الناطق وعين الله وجنب الله وأنا يد الله!».

وإننا على يقين لا يخالطه ذرة شك أنه لا يمكن لأمير المؤمنين أن يجري مثل تلك الألفاظ المغالية على لسانه!.

وفي الكتاب ذاته (ص291) حديث آخر عن نفس ذلك الراوي،
تصديقه بمثابة تكذيب نبوة رسول الله لأنه ينسب إلى رسول الله كلاماً عن طلوع الشمس وغروبها يضحك منه كل تلميذ مدرسةٍ في المرحلة الابتدائية!!

إن قراءة مثل هذه الترهات تبين بوضوح أن الغلاة كانوا إما حمقى أو من أسوأ أعداء الإسلام!.

والخلاصة،
إن رواة تلك الزيارة إما ضعفاء أو مجهولون أو غير موجودين!! فسندها - خلافاً لدعوى من يصححه –ليس صحيحاً أبداً،
وأما قولهم إنها من أصح الزيارات فينطبق عليه مَثَلُ
«الأعور بين عميان»!!.

أما من ناحية المعنى
فربما تكون هذه الزيارة من وجهة نظر الغلاة قمة في البلاغة،
لأن بعض فقراتها تُشتم منه رائحة الشرك والغلو
بل الشرك الصريح،

ولا يمكن لإمام ولا حتى لفرد عاديٍّ مؤمن بالله واليوم الآخر وشريعة الإسلام الحقّة أن يجري على لسانه مثل تلك الجمل معتقداً بمضمونها.

فالله تعالى هو القائل:
((فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ)) (الرعد/40)
والقائل: ((..مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِم مِّن شَيْءٍ...)) (الأنعام/52)،

والقائل: ((إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ. ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ)) (الغاشية/25 - 26)،

ولكن تلك الزيارة تقول:
«إياب الخلق إليكم وحسابهم عليكم»!!

والله تعالى يقول: ((وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا)) (الزمر/69)

ولكن تلك الزيارة تقول:«أشرقت الأرض بنوركم»!

فكأن تلك الفقرات من الزيارة تجعل أئمة الهدى عليهم السلام آلهة العالم وأرباب العالمين

فهل هناك شركٌ أوضح من ذلك؟!


إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 06:54 AM.


جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى