هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك في منتدانا. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا


أعضاء وزوار منتديات نور على نور السلام عليكم و رحمة الله و بركاته إن النظام أساس العمل في أي مكان.. و لا بد من قوانين نتبعها جميعا للمحافظة على النظام في المنتدى.. و هذه القوانين وضعت للتنظيم .. و لمصلحتكم جميعاً .. لذا نرجوا من جميع الأعضاء والزوار إحترام شروط وآداب منتديات نور على نور والأخذ بها لأنها لم توضع إلا لتحقيق الفائدة والرقي بالمنتدى.. 1. يمنع التسجيل بأسماء مخالفة للدين الإسلامي مثل (( شيطان .. ))، أو مخالفة العرف العام، أو التسجيل بأسماء أعضاء موجودين مسبقاً وذلك بزيادة المدات أو تغيير الهمزات، مثل ( أحمد ، أحـــمد، احمد ) وغيره من الرموز 2.يتعهد الكاتب بإحترام الشعائر الإسلامية والتقيد بالضوابط الأخلاقية والأدبية عند الكتابة أو التعقيب على أي مشاركة. 3. عدم استخدام الألفاظ البذيئة أو النابية في الكتابة أو عند التعقيب . 4. عدم نشر الصور والمواضيع المخلة بالأدب أو الذوق العام. 5. الموضوعات التي يقوم الاعضاء بكتابتها أو تأليفها كالقصص او الابحاث والمجهودات الشخصيه لا نستطيع حمايتها من السرقه او التحريف والادراه ممن يفعل ذلك براء لانه فعل محرم . 6. المواضيع هي حق لأصحابها فقط، لذلك يمنع نقلها من دون الاستئذان من صاحب الموضوع أو الاكتفاء بذكر كلمة منقول في آخر النص، ويمنع وضع رابط مباشر للموضوع المنقول من المواقع والمنتديات الأخرى. 7. التقيد بكتابة المواضيع بحسب تصنيفات الأقسام الموجودة وليس بشكل عشوائي، ويستطيع الكاتب أن يعرف محتوى المنتديات من قراءة الوصف الموجود تحت اسم كل منتدى، وإلا سيقوم المشرف بنقل الموضوع دون الرجوع إلى كاتبه. 8. التأكد من أن الموضوع الجديد لم يسبق نشره من قبل والاستعانة بخاصية البحث قبل طرح الموضوع حيث أن ذلك يمنع التكرار في المواضيع، كما أنه يوفر على الكاتب الوقت في الحصول على المعلومة بشكل أسرع علماً بأن المواضيع المكررة سوف تحذف دون الرجوع لكاتبها. 9. التأكد من صحه الموضوع قبل نشره.. وأيضا ضروره التأكد من عمل الروابط الخاصه بالصور أو تحميل شئ ما.. قبل نشرها وإلا سيتم حذف الموضوع دون أخذ موافقة العضو . 10. يجب اختيار عنوان مناسب للموضوع ليسهل على القارئ معرفة الغرض منه وتسهيلا لعملية البحث. 11. في حال وجود مقترح أو مشكلة فنية أوفي حال حصول مضايقات من قبل اي عضو او مشرف فعلى المتضرر مراسلة إدارة المنتدى أو إرسال رسالة خاصة لطرف الأخر أو كتابة موضوع في قسم الإقتراحات والشكاوي. 12. إن مشرفي وإداريي المنتدى -بالرغم من محاولتهم منع جميع المشاركات المخالفة - ليس بوسعهم قراءة جميع المشاركات، لذا فإن جميع المواضيع تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية عن مضمون المشاركات. 13. يحق لكل المشرفين تعديل أو حذف أي موضوع يخل بالقوانين في الحال وذلك دون أخذ موافقة العضو. 14. هذه القوانين عرضة للتغيير والإضافة في أي وقت لذا يرجى الاطلاع عليها بين الفينة والأخرى لتجنب مخالفتها. أخـ(ت)ـي العضو الكريمـ(ة) ان خدمة اضافة الموضوع و اضافة التعليق وضعت من أجلكم نرجوا استخدامها بما يرضي الله .
العودة   منتديات شبكة نور على نور الإسلامية :: منتديات الردود على أهل الأهواء والبدع :: الشيعة الرافضة

إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع


معلومات العضو
عوض الشناوي
عضو مميز
 
الصورة الرمزية عوض الشناوي
 

 

إحصائية العضو








عوض الشناوي غير متصل

 
آخـر مواضيعي

المستوى: 21 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 513

النشاط 182 / 7639
المؤشر 52%




عوض الشناوي غير متصل Foto-album عوض الشناوي


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : الشيعة الرافضة
افتراضي السيوف المشرقة والصواعق المحرقة لكذب كتاب المراجعات- وشبهاته الجزء الثالث عشر -(42)
قديم بتاريخ : 28-Feb-2017 الساعة : 09:57 AM



السيوف المشرقة والصواعق المحرقة لكذب كتاب المراجعات- وشبهاته
الجزء الثالث عشر -(42) قوله ( أقم الصلاة لدلوك الشمس )
تعني أن الصلوات ثلاثة
.
قال تعالى { وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل } الآية
وهو وقت المغرب والعشاء

وكذلك قال الله تعالى { أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر }

والدلوك هو الزوال وغسق الليل هو اجتماع ظلمة الليل
وهذا يكون بعد مغيب الشفق فأمر الله بالصلاة من الدلوك إلى الغسق
فرض في ذلك الظهر والعصر والمغرب والعشاء

ودل ذلك على أن هذا كله وقت الصلاة فمن الدلوك إلى المغرب وقت الصلاة ومن المغرب إلى غسق الليل وقت الصلاة

وقال { وقرآن الفجر } لأن الفجر خصت بطول القراءة فيه
ا
ولهذا جعلت ركعتين في الحضر والسفر فلا تقصر ولا تجمع إلى غيرها
فإنه عوض بطول القراءة فيها عن كثرة العدد .



--------------------------------------------------------------------

(43) قوله " جمع رسول الله بين الظهر والعصر
" يعني أنه يجوز الجمع .

أن الجمع الذي رواه لم يكن في مطر

ولكن كان بن عباس في أمر مهم من أمور المسلمين يخطبهم فيما يحتاجون إلى معرفته ورأى أنه إن قطعه ونزل فاتت مصلحته فكان ذلك عنده من الحاجات التي يجوز فيها الجمع

فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجمع بالمدينة لغير خوف ولا مطر بل للحاجة
تعرض له كما قال ( أراد أن لا يحرج أمته ) ,

كما أن الجمع الذي ذكره ابن عباس هو الجمع الصوري،

وهو أن يصلي المصلي صلاة الظهر في آخر جزء من وقتها أي القدر الذي يؤدي فيه أربع ركعات مثلا

ثم يصلي صلاة العصر في أول جزء من وقتها فيظنه من رآه جمعاً وهو في الواقع ليس بجمع،
لأن كل صلاة صليت في وقتها.
ومن هنا سماه الفقهاء الجمع الصوري.

وليس الجمع الحقيقي الذي تقدم فيه صلاة عن وقتها إلى وقت أخرى أو تأخر صلاة إلى وقت أخرى.

وجمهور اهل السنة يقول لا يجوز الصلاة بدون عذر كما ان من اباح الجمع بدون عذر--اشترط ان لا يكون ذلك عادة عذر
وقد ثبت عن الرسول الاعظم عليه الصلاة والسلام الصلاة في مواقيتها
قال : ثم ماذا ؟ قال : برُّ الوالدَينِ، قال : ثم ماذا ؟ قال : الجهادُ في سبيلِ اللهِ

الجمع بين الصلوات من غير عذر لا يجوز ولا تصح به الصلاة لأنه صلاها في غير وقتها من غير عذر شرعي والله تعالى يقول‏:‏ ‏{‏إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا‏ }‏ ‏[‏سورة النساء‏:‏آية 103‏]‏‏.‏

والجمع إنما يباح للعذر الشرعي
كالمرض والسفر وكذلك بين العشائين في المطر والوحل
، هذه الأعذار التي تبيح الجمع بين الصلاتين أما أن يجمع من غير عذر فهذا لا يجوز ولا تصح صلاته إذا فعل ذلك

الائمه امرت بخمس صلوات في وقتها


عن الصادق ( ع ) أنه سئل عن تاجر ما فعل ؟
.. فقيل : صالح ، ولكنه قد ترك التجارة
، فقال ( ع ) : عمل الشيطان ثلاثاً ، أما علم أنّ رسول الله (ص ) اشترى عيراً أتت من الشام ، فاستفضل منها ما قضى دينه ، وقسّم في قرابته ،

يقول الله عز وجل : { رجال لا تلهيهم } يقول القصاص :
إِن القوم لم يكونوا يتّجرون .. كذبوا
ولكنهم لم يكونوا يدَعون الصّلاة في ميقاتها،
وهو أفضل ممن حضر الصّلاة ولم يتّجر
.ص5المصدر:الكافي 5/75 قال الباقر ( ع ):

==============================

هذه الفريضة من صلاّها عارفاً بحقها ، لا يؤْثر عليها غيرها كتب الله له بها براءة لا يعذبه ، ومن صلاها لغير وقتها مؤْثراً عليها غيرها ،
فانّ ذلك إليه ، إن شاء الله غفر له ، وإن شاء عذبه
.ص6المصدر:مجمع البيان 10/356

=====================================


سألت الصادق ( ع ) عن قوله تعالى { الذين هم عن صلاتهم ساهون }: أهي وسوسة الشيطان؟..
قال ( ع ) : لا، كلُّ أحد يصيبه هذا ،

ولكن أن يغفلها ويدع أن يصلي في أول وقتها
. ص6المصدر:تفسير العياشي

------------------------------------------------

قال الباقر ( ع ) :
اعلم أن أول الوقت أبداً أفضل ، فتعجّل الخير أبداً ما استطعت،
وأحبُّ الأعمال إلى الله تعالى ما دام عليه العبد وإن قلّ
.ص6المصدر:السرائر ص472

----------------------------------------------

قال النبي ( ص ) : ما من عبد اهتمَّ بمواقيت الصّلاة و مواضع الشمس، إلاّ ضمنتُ له الرَّوح عند الموت ، و انقطاع الهموم والأحزان ، والنجاة من النّار .. كنّا مرَّة رعاة الإبل ، فصرنا اليوم رعاة الشمس
.ص9المصدر:مجالس المفيد ص88

----------------------------------------------------

قال النبي ( ص ) :
ما من عبد اهتمَّ بمواقيت الصّلاة و مواضع الشمس،
إلاّ ضمنتُ له الرَّوح عند الموت ، و انقطاع الهموم والأحزان ، والنجاة من النّار .. كنّا مرَّة رعاة الإبل ، فصرنا اليوم رعاة الشمس.
ص9المصدر:مجالس المفيد ص88

---------------------------------------------------

قال الصادق ( ع ) : من صلى الصلوات المفروضات في أوَّل وقتها فأقام حدودها، رفعها الملك إلى السماء بيضاء نقية وهي تهتف به :
حفظك الله كما حفظتني ، استودعك الله كما استودعتني ملَكاً كريماً ،
ومن صلاَّها بعد وقتها من غير علّة فلم يُقم حدودها ،
رفعها الملك سوداء مظلمة،
وهي تهتف به ضيعتني ضيعك الله كما ضيعتني ،
ولا رعاك الله كما لم ترعني.ص10المصدر:
أمالي الصدوق ص154

===================================

قال الصادق ( ع ) :
إذا صليت صلاة فريضة ، فصلها لوقتها صلاة مودّع يخاف أن لا يعود إليها أبداً،
ثم اصرف ببصرك إلى موضع سجودك ،
فلو تعلم من عن يمينك وشمالك لأحسنت صلاتك ، واعلم أنّك بين يدي من يراك ولا تراه
.ص10المصدر:أمالي الصدوق ص155
=====================================

قال رسول اللّه ( ص ) :
لا يزال الشيطان هائباً لابن آدم ذعراً منه ،
ما صلّى الصلوات الخمس لوقتهنَّ
، فإذا ضيّعهنَّ اجترأ عليه فأدخله في العظائم
.ص11المصدر:أمالي الصدوق ص290 ، ثواب الأعمال ص207

==============================

قال الصادق ( ع ) :
خصلتان من كانتا فيه وإلا فاعزب ، ثمَّ اعزب ، ثم اعزب ،
قيل : وما هما ؟
.. قال ( ع ) : الصَّلاة في مواقيتها والمحافظة عليها ،والمواساة.ص12المصدر:لخصال 1/25

================================================== ==


قال أمير المؤمنين ( ع ) :
ليس عمل أحب إلى الله عز وجلَّ من الصّلاة ، فلا يشغلنكم عن أوقاتها شيء من أمور الدنيا ، فإنَّ الله عزّ وجل ذمّ أقواماً فقال
: { الّذينهم عن صلاتهم ساهون }
يعني أنهم غافلون استهانوا بأوقاتها
.ص13المصدر:الخصال 2/161

================================

قال رسول الله ( ص ) : أرحنا يا بلال !..
وكان يقول: قرة عيني الصّلاة.ص16المصدر:
رسائل الشهيد بيــان:
يعني أبرد نارالشوق ، واجعلني ثلج الفؤاد بذكر ربيَّ ، وقيل : الباء للسببية ، والابراد الدّخول في البرد ، والمعنى أدخلوا في البرد ، وسكّنوا عنكم الحرّ بالاشتغال بمقدّمات الصّلاة من المضمضة والاستنشاق وغسل الأعضاء ، فإنها تسكّن الحرّ .ص16

==================================

قال رسول الله ( ص )
في مرضه الّذي توفي فيه وأُغمي عليه ثمَّ أفاق :
لا ينال شفاعتي من أخّر الصّلاة بعد وقتها.
ص20المصدر:المحاسن ص79

=========================
قال الصادق ( ع )
ويُعرف من يصف الحق بثلاث خصال :
ينظر إلى أصحابه من هم ؟.
. وإلى صلاته كيف هي ؟.. وفي أي وقت يصلّيها ؟..
فإن كان ذا مال ، نظر أين يضع ماله ؟.
ص20المصدر:المحاسن ص254

===================

قال الرّضا ( ع )
حافظوا على مواقيت الصلوات
، فإنّ العبد لا يأمن الحوادث
.... واعلم أنَّ أفضل الفرائض بعد معرفة اللّه عزّ وجلّ الصلوات الخمس ، وأول الصلوات الظهر ،
وأول ما يحاسب العبد عليه الصّلاة ،
فإن صحت له الصّلاة صحت له ما سواها ،
وإن رُدت ردت ماسواها.ص20المصدر:فقه الرضا ص6
=====================================
خرج الرّضا ( ع ) يستقبل بعض الطالبيين ،
وجاء وقت الصّلاة فمال إلى قصر هناك ،
فنزل تحت صخرة فقال ( ع ) : أذّن !..
فقلت : ننتظر يلحق بنا أصحابنا ،
فقال ( ع ) : غفر الله لك !..
لا تؤخرنَّ صلاة عن أول وقتها إلى آخر وقتها من غير علّة ، عليك أبداً بأوَّل الوقت .. فأذّنتُ وصلينا .ص21المصدر:الخرائج ص230

-----------------------------------------

سألت سيدة النساء فاطمة ( ع )
أباها رسول الله ( ص ) :
يا أبتاه ما لمن تهاون بصلاته من الرجال والنساء ؟.. قال ( ص (
يا فاطمة !..
من تهاون بصلاته من الرجال النساء ابتلاه الله بخمس عشرة خصلة :

ست منها في دار الدنيا ، وثلاث عند موته ، وثلاث في قبره ، وثلاث في القيامة إذا خرج من قبره :

فأما اللواتي تصيبه في دار الدنيا :
فالأولى :
يرفع الله البركة من عمره ، ويرفع الله البركة من رزقه ، ويمحو الله عز وجل سيماء الصالحين من وجهه ، وكل عمل يعمله لا يؤجر عليه ، ولا يرفع دعاؤه إلى السماء ، والسادسة ليس له حظ في دعاء الصالحين
.
وأما اللواتي تصيبه عند موته :
فأولاهن : أنه يموت ذليلا ، والثانية : يموت جائعا ، والثالثة : يموت عطشانا ، فلو سقي من أنهار الدنيا لم يرو عطشه
.
وأما اللواتي تصيبه في قبره :
فأولاهن : يوكّل الله به ملَكَا يزعجه في قبره ، والثانية : يُضيّق عليه قبره ، والثالثة : تكون الظلمة في قبره .
وأما اللواتي تصيبه يوم القيامة إذا خرج من قبره :
فأولاهن : أن يوكل الله به ملَكا يسحبه على وجهه والخلائق ينظرون إليه ، والثانية : يحاسب حسابا شديداً ، والثالثة : لا ينظر الله إليه ولا يزكيه وله عذاب أليم . ص22المصدر:فلاح السائل ص22

====================================
قال الصادق ( ع )
امتحنوا شيعتنا عند ثلاث :
عند مواقيت الصلوات كيف محافظتهم عليها ،
وعند أسرارهم كيف حفظهم لها عن عدونا ؟..
وإلى أموالهم كيف مواساتهم لإخوانهم فيها ؟.. ص22المصدر:الخصال 1/51


=================================

كان أمير المؤمنين ( ع ) يوماً
في حرب صفين مشتغلاً بالحرب والقتال ، وهو مع ذلك بين الصفين يراقب الشمس ،
فقال له ابن عباس : يا أمير المؤمنين !..
ما هذا الفعل ؟..
قال ( ع( :
انظر إلى الزّوال حتى نصلي!..
فقال له ابن عباس :
وهل هذا وقت صّلاة ؟.. إنَّ عندنا لشغلاً بالقتال عن الصلاة ،
فقال ( ع )
على ما نقاتلهم ؟..
إنما نقاتلهم على الصَّلاة ،
قال : ولم يترك صلاة الليل قط حتى ليلة الهرير.ص23المصدر:إرشاد القلوب

----------------------------------------------


كتب أمير المؤمنين ( ع ) إلى محمد بن أبي بكر :
انظر صلاة الظهر فصلها لوقتها ،
لا تعجّل بها عن الوقت لفراغٍ ،
ولا تؤخرها عن الوقت لشغلٍ ،
فانَّ رجلاً جاء إلى رسول الله (ص ) فسأله عن وقت الصَّلاة ،
فقال ( ص ) :
أتاني جبرئيل ( ع ) فأراني وقت الصَّلاة ،
فصلى الظهر حين زالت الشمس
ثم صلى العصر وهي بيضاء نقية ،
ثم صلى المغرب حين غابت الشمس ،
ثم صلى العشاء حين غابت الشفق ،
ثم صلى الصبح فأغلس به والنجوم مشتبكة.
كان النبي ( ص ) كذا يصلي قبلك ،
فإن استطعت ولا قوَّة إلا بالله أن تلتزم السّنة المعروفة ، وتسلك الطريق الواضح الذّي أخذوا فافعل ، لعلك تقدم عليهم غداً ،
ثم قال (ع( :
واعلم يا محمد!.. أنّ كلَّ شيء تبع لصلاتك ، واعلم أنَّ من ضيّع الصَّلاة فهو لغيرها أضيع.


ص24المصدر:الغارات قال الصادق (ع) :
لكلّ صلاة وقتان أول وآخر ، فأوَّل الوقت أفضله ،
وليس لأحد أن يتّخذ آخر الوقتين وقتا إلاّ من علّة ، وإنما جعل آخر الوقت للمريض والمعتلّ ولمن له عذر ..
وأول الوقت رضوان الله ، وآخر الوقت عفو الله ،
وإنَّ الرّجل ليصلّي في الوقت وإنَّ مافاته من الوقت خير له من أهله وماله
.ص25المصدر:دعائم الإسلام 1/137

-----------------------------------------------------
خمس اوقات للصلاة في القرءان

ففي الآية (حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ ) البقرة 238
نستدل على أنها على الأقل ثلاثة صلوات , لوجود صلاة وسطى . فالتوسط يكون بين اثنين على الأقل .
فإذا افترضنا أن الصلاة الوسطى هي صلاة العصر فإن الصلاتين اللتين تسبقها وتليها هما صلاة الظهر وصلاة المغرب .

نأتي إلى الآية الكريمة :
( أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ
وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ
وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء

ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ : النور 58

في هذه الآية يتحدث رب العزة والجلالة عن الإستئذان بالدخول في أوقات الراحة , فذكر فيها الله جل جلاله بالاسم صلاتين هما
صلاة الفجر وصلاة العشاء .

فإذا أضفناهما إلى الآية الأولى نجد أن المجموع أصبح خمس صلوات .

ولإثبات أن الصلاتان اللتان توستطهما صلاة العصر
هما صلاتي الظهر والمغرب ؟

نأتي إلى الآية ( وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ ( هود 114

فمن هذه الآية الكريمة يذكر رب العزة والجلالة إقامة صلاتين على طرفي النهار والنهار في اللغة هو الضياء ما بين طلوع الفجر إلى غروب الشمس ,

فالصلاتين على طرفي النهار هما صلاة الظهر وصلاة العصر ,
لكونه ذكر جل وعلا بعدها مباشرة ( وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ )
والزلف هو التقرب أو الدنو ,
وزلف من الليل هي صلاة المغرب لكون الليل لم يدخل بعد .

وبالتالي فإن الصلوات الثلاثة المذكورة في الآية ( حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ : البقرة 238 )
هم صلاة الظهر وصلاة العصر ( الوسطى ) وصلاة المغرب .
وبذلك تكون الصلوات المذكورة في القرآن هي خمس صلوات .

------------------------------------------
كيفيه صلاة الشيعه ومالاختلافات بينهم وبين اهل السنه ؟

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
من صلى صلاتنا، واستقبل قِبْلَتَنَا، وأكل ذبيحتا، فهو المسلم، له ما لنا وعليه ما علينا

• وهناك رواية أخرى ذكرها الإمام البخاري رحمه الله بعد هذه الرواية ، عن أنس رضي الله تعالى عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
{ أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا: لا إله إلا الله، فإذا قالوها،
وصلوا صلاتنا، واستقبلوا قبلتنا، وذبحوا ذبيحتنا، فقد حرمت علينا دماؤهم وأموالهم إلا بحقها، وحسابهم على الله }
والشاهد
من صلى صلاتنا ..........
فهل الشيعة يصلون صلاتنا ؟

فصلاتهم تختلف بشكل كبير ..

فهم لا يقرؤون بفاتحة الكتاب في الركعتين الأخيرتين ويستعيضون عنها بـ سبحان الله والحمدلله ولا إله الله والله أكبر .

.وهذا لم يرد للقادر على القراءة
ومع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
" لا صلاة لمن لم يقرأ بأم الكتاب " خاصة إن كان مدركا للصلاة من أول تكبيرة الإحرام
.
وبعد الركوع يقولون مع سمع الله لمن حمده .. الله أكبر .. وهذا لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يفعلها المسلمون

وليس في صلاتهم تسليمتان ..

وهناك غير هذا مما يخالف صلاة المسلمين .
أيضا بإمكان الشيعي إذا ترك صلوات كثيرة أن يستأجر من يصلي عنه ويسمونها صلاة الاستئجار ..

ولو مات يخصم مبلغ الأجير من تركته ويعطى المصلي بالأجرة وهناك غرائب من التخفيضات

مع أن الله جعلها على المسلمين مؤقتة بأوقات معلومة وهي واجبة على كل مسلم تحت أي ظرف حتى في حالة

الحرب والتحام القتال وحتى لو طارده أسد وخاف خروج الوقت صلى وهو يجري ويسقط عنه بعض الكيفية كالسجود على الأرض والركوع قال تعالى :
فَإنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَانًا فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُواْ اللّهَ كَمَا عَلَّمَكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ

أي في حالة الخوف صلو ا وأنتم تمشون على أرجلكم أو وأنتم راكبون

والشيعه يعطلون صلاة الجمعة ولا يرون وجوبها مع أن الله قال :

يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع

وممَّا روي عَنْ عَلِيٍّ عليه السلام فيما يَتَعَلَّقٌ بصلاة الجُمُعَةِ
إنما فرض الله تعالى على المسلمين في كلِّ جُمُعَةٍ صلوةً واحدةً في جماعةٍ وهي صلوةُ الجمعةِ. يقول الله عَزَّ وَجَلَّ في كتابه:
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ. فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاةُ فَانتَشِرُوا فِي الأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)) [الجمعة:9 -10].

ظاهر الآيات يدلُّ على وجوب صلوة الجمعة على كل من آمن بالله ورسوله، إلا من أخرجه دليلٌ شرعيٌّ،

ولذلك قال أمير المؤمنين عليٌّ عليه السلام:«الْجُمُعَةُ وَاجِبَةٌ عَلَى كُلِّ مُؤْمِنٍ إِلا عَلَى الصَّبِيِّ والْمَرِيضِ والْمَجْنُونِ والشَّيْخِ الْكَبِيرِ والأَعْمَى والْمُسَافِرِ والْمَرْأَةِ والْعَبْدِ الْمَمْلُوكِ ومَنْ كَانَ عَلَى رَأْسِ فَرْسَخَيْنِ». رواه ابن بابوية في كتاب "من لا يحضره الفقيه"( من لا يحضره الفقيه، (1/431).

فإذا شهد الجمعة من لا تجب عليه، فإنها تجزئة عن صلوة الظهر كما رُوِيَ عن علي عليه السلام أنه قال:
«إذا شهدت المرأة والعبد الجمعة أجزأت عنهما يعنى من صلوة الظهر»( دعائم الإسلام، للقاضي النعمان بن محمد، (1/181).).

ويُكْرَه السفر في يوم الجمعة قبل أداء الصلوة إلا لضرورة كما رُوِيَ في "نَهْج البَلاغَة"
عن عليٍّ عليه السلام قال:
«لا تُسَافِرْ فِي يَوْمِ جُمُعَةٍ حَتَّى تَشْهَدَ الصَّلاةَ إِلا فَاصِلاً فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ فِي أَمْرٍ تُعْذَرُ بِهِ»
نهج البلاغة، ك (69).
ووقت صلوة الجمعة، ساعة زوال الشمس كما قال الإمام عليه السلام:
«تُصَلَّى الجمعة وقت الزوال»( دعائم الإسلام، (1/140).).


إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 04:59 PM.


جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى