هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك في منتدانا. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا


أعضاء وزوار منتديات نور على نور السلام عليكم و رحمة الله و بركاته إن النظام أساس العمل في أي مكان.. و لا بد من قوانين نتبعها جميعا للمحافظة على النظام في المنتدى.. و هذه القوانين وضعت للتنظيم .. و لمصلحتكم جميعاً .. لذا نرجوا من جميع الأعضاء والزوار إحترام شروط وآداب منتديات نور على نور والأخذ بها لأنها لم توضع إلا لتحقيق الفائدة والرقي بالمنتدى.. 1. يمنع التسجيل بأسماء مخالفة للدين الإسلامي مثل (( شيطان .. ))، أو مخالفة العرف العام، أو التسجيل بأسماء أعضاء موجودين مسبقاً وذلك بزيادة المدات أو تغيير الهمزات، مثل ( أحمد ، أحـــمد، احمد ) وغيره من الرموز 2.يتعهد الكاتب بإحترام الشعائر الإسلامية والتقيد بالضوابط الأخلاقية والأدبية عند الكتابة أو التعقيب على أي مشاركة. 3. عدم استخدام الألفاظ البذيئة أو النابية في الكتابة أو عند التعقيب . 4. عدم نشر الصور والمواضيع المخلة بالأدب أو الذوق العام. 5. الموضوعات التي يقوم الاعضاء بكتابتها أو تأليفها كالقصص او الابحاث والمجهودات الشخصيه لا نستطيع حمايتها من السرقه او التحريف والادراه ممن يفعل ذلك براء لانه فعل محرم . 6. المواضيع هي حق لأصحابها فقط، لذلك يمنع نقلها من دون الاستئذان من صاحب الموضوع أو الاكتفاء بذكر كلمة منقول في آخر النص، ويمنع وضع رابط مباشر للموضوع المنقول من المواقع والمنتديات الأخرى. 7. التقيد بكتابة المواضيع بحسب تصنيفات الأقسام الموجودة وليس بشكل عشوائي، ويستطيع الكاتب أن يعرف محتوى المنتديات من قراءة الوصف الموجود تحت اسم كل منتدى، وإلا سيقوم المشرف بنقل الموضوع دون الرجوع إلى كاتبه. 8. التأكد من أن الموضوع الجديد لم يسبق نشره من قبل والاستعانة بخاصية البحث قبل طرح الموضوع حيث أن ذلك يمنع التكرار في المواضيع، كما أنه يوفر على الكاتب الوقت في الحصول على المعلومة بشكل أسرع علماً بأن المواضيع المكررة سوف تحذف دون الرجوع لكاتبها. 9. التأكد من صحه الموضوع قبل نشره.. وأيضا ضروره التأكد من عمل الروابط الخاصه بالصور أو تحميل شئ ما.. قبل نشرها وإلا سيتم حذف الموضوع دون أخذ موافقة العضو . 10. يجب اختيار عنوان مناسب للموضوع ليسهل على القارئ معرفة الغرض منه وتسهيلا لعملية البحث. 11. في حال وجود مقترح أو مشكلة فنية أوفي حال حصول مضايقات من قبل اي عضو او مشرف فعلى المتضرر مراسلة إدارة المنتدى أو إرسال رسالة خاصة لطرف الأخر أو كتابة موضوع في قسم الإقتراحات والشكاوي. 12. إن مشرفي وإداريي المنتدى -بالرغم من محاولتهم منع جميع المشاركات المخالفة - ليس بوسعهم قراءة جميع المشاركات، لذا فإن جميع المواضيع تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية عن مضمون المشاركات. 13. يحق لكل المشرفين تعديل أو حذف أي موضوع يخل بالقوانين في الحال وذلك دون أخذ موافقة العضو. 14. هذه القوانين عرضة للتغيير والإضافة في أي وقت لذا يرجى الاطلاع عليها بين الفينة والأخرى لتجنب مخالفتها. أخـ(ت)ـي العضو الكريمـ(ة) ان خدمة اضافة الموضوع و اضافة التعليق وضعت من أجلكم نرجوا استخدامها بما يرضي الله .
العودة   منتديات شبكة نور على نور الإسلامية :: منتديات الردود على أهل الأهواء والبدع :: الشيعة الرافضة

إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع


معلومات العضو
عوض الشناوي
عضو مميز
 
الصورة الرمزية عوض الشناوي
 

 

إحصائية العضو








عوض الشناوي غير متصل

 
آخـر مواضيعي

المستوى: 22 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 537

النشاط 201 / 8791
المؤشر 49%




عوض الشناوي غير متصل Foto-album عوض الشناوي


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : الشيعة الرافضة
افتراضي سلسله الـرد على مـن احترق غيظاً مـن كتاب شيخ الإسلام(( الجزء الثاني))
قديم بتاريخ : 21-Jul-2017 الساعة : 02:04 PM



سلسله الـرد على مـن احترق غيظاً مـن كتاب شيخ الإسلام(( الجزء الثاني))
الحافظ الخاشع القانت إمام الأئمة ورباني الأمة أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام ابن عبد الله بن أبي القاسم بن تيمية الحراني
" منهاج السنة النبوية في الرد على الشيعة والقدرية"

الـرد على مـن احترق غيظاً مـن كتاب شيخ الإسلام
" منهاج السنة النبوية في الرد على الشيعة والقدرية"

لمحة عن كتاب ( منهاج السنة )

الذين اتهموا شيخ الإسلام بهذه التهمة كانت عمدتهم في هذا الاتهام عبارات لم يفهموا مغزاها عثروا عليها متفرقة في كتابه
" منهاج السنة النبوية في الرد على الشيعة والقدرية"

نبذة عن هذا الكتاب وظروفه ليكون على وعي وبصيرة بمنهج الشيخ .

كتاب " منهاج السنة " هو
( من أهم وأكبر كتب شيخ الإسلام ،
وقد ورد ذكـره في أكثر الكتب التي تحدثت عـن مؤلفات ابـن تيمية )
وهـو قـد ألفه ( حوالي سنة 710هـ . وهذا يعني أنه ألف هذا الكتاب أثناء وجوده في مصر)

وهو – رحمه الله – قد ألفه نقضاً لكتاب (منهاج الكرامة )
للرافضي ابن المطهر .

يقول شيخ الإسلام في مقدمة كتابه بعد حمد الله والثناء عليه :
( أما بعد، فإنه قد أحضر إلي طائفة من أهل السنة والجماعة كتاباُ صنفه بعض شيوخ الرافضة في عصرنا ، منفقاً لهذه البضاعة ، يدعو به إلي مذهب الرافضه الإمامية من أمكنه دعوته من ولاة الأمور . .)

قال : ( وذكر من أحضر هذا الكتاب أنه من أعظم الأسباب في تقرير مذاهبهم عند من مال إليهم مـن الملوك وغيرهـم . وقـد صنفه للملك المـعروف الـذي سماه فيه ( خدابنده)
وطلبوا مني بيان ما في هذا الكتاب من
الضلال وباطل الخطاب، لما في ذلك من نصر عباد الله المؤمنين ، وبيان بطلان أقوال المفترين الملحدين )

قلت : أما الرافضي المردود عليه فهو :
( أبو منصور الحسن بن يوسف بن علي ابن المطهر الحلى المشهور عند الشيعة بالعلامة . ولد سنة 648 وتوفي سنة 726هـ قبل وفاة ابن تيمية بعامين ، وهو منسوب إلى الحلة السيفية التي بناها الأمير سيف الدولة صدقة بن منصور المزيدي الأسدي من أمراء دولة الديالمة في محرم سنة 495هـ ، وهي واقعة بين النجف والخار علي طرفي شط الفرات )

( أما الملك خدابنده الذي ألف ابن المطهر كتابه
" منهاج الكرامة من أجله فهـو أحـد ملوك الـدولة الإيلخانية ومـن أحفاد جنكيز خان واسمه الجايتو ( أو أولجايتو ) خدابنده غياث الدين محمد بن أرغون بن أبغا بن هولاكو بن طلو بن جنكيز خان .

وقد تولى أخوة الملك غازان ( أو قازان ) الحكم سنة 694 وولاه حكم خراسان ، وكان غازان ميالاً لأهل السنة
( ولابن تيمية عدة وقائع معه )

واستمر حكمه مدة ثمان سنين وعشرة أشهر إلى أن توفي في شوال سنة 703، وتولى بعده أخوه خدابنده في شهر ذي الحجة من نفس العام

. وقد استمر خدابنده بعض الوقت مقيماً على السنة إلى أن كانت سنة 709 حينما انتقل إلى مذهب الشيعة )
بسبب الرافضي (ابن المطهر)
الذي ألف له كتاب : " منهاج الكرامة " ودعاه فيه إلى اعتناق مذهب الرافضة بعد أن حسنه له وقبح صورة مذهب أهل السنة في عينه .

وكتاب " منهاج الكرامة " يتحدث فيه الرافضي عن مسألة ألإمامة التي يقول عنها بأنها
( أهم المطالب في أحكام الدين ، وأشرف مسائل المسلمين )
ويلخص لنا الرافضي كتابه أو رسالته في هذه المسألة بقوله:
( وسميتها " منهاج الكرامة في معرفة الإمامة "
ورتبتها على فصول :

الفصل الأول : في نقل المذاهب في هذه المسألة .
الفصل الثاني : في أن مذهب الإمامية واجب الاتباع .
الفصل الثالث : في الأدلة على إمامة علي رضي الله عنه بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم .
الفصل الرابع . في الإثني عشر .
الفصل الخامس . في إبطال خلافة أبي بكر وعمر وعثمان )
قلت هذا بإجمال فصول الكتاب المردود عليه
فهو قد حدد هدفه من تأليفه ، وهو تقرير إمامة علي – رضي الله عنه – بعد الرسول صلى الله عليه وسلم ، والطعن في خلافة أبي بكر وعمر وعثمان – رضي الله عنهم – وغيرهم من الصحابة .

وفي سبيل هذا الهدف الباطل الذي أقام عليه رسالته غلا غلواً فاحشاً في علي – رضي الله عنه – فصوره في صورة غير التي نعرف من سيرته ، وعظمه على غيره من الصحابة – بل والرسول صلى الله عليه وسلم – فجعل الأحداث تدور من حوله ، فهو صانعها ، وهو بطلها الوحيد .

وأقذع في تصويره – رضي الله عنه – وأهل البيت في صورة المظلومين، الذين قد هضم الصحابة حقوقهم ،

وأما الصحابة الآخرين فقد صغر مواقفهم ، ونال منهم ، وجعلهم في صورة الظالمين الذين انتهكوا حق علي وأهل البيت ، وتفنن – في سبيل هذا الهدف – في توزيع التهم عليهم.

فعلي – رضي الله عنه – عنده هو الإمام المعصوم
، وهو أفضل البشر بعد الرسول صلى الله عليه وسلم
وهو أزهد الناس ، وأعبدهم ، وأعلمهم في جميع العلوم وأشجعهم ،
وأنه يعلم الغيب وكان مستجاب الدعاء ، وأن الشمس قد ردت له ونزلت في شأنه آيات كثيرة ، وفضله الرسول صلى الله علية وسلم في أحاديث كثيرة ، وكانت له كرامات عظيمة ... إلخ .

وأما أبوبكر – رضي الله عنه – فهو عند الرافضي قد اغتصب الخلافة من علي ، وظلم فاطمة حقها ، وأنه لا علم عنده ، وهو لا يقيم الحدود على رعيته .... إلي آخر تهم الرافضي لأبي بكر – رضي الله عنه – التي فندها شيخ الإسلام في كتابه .

وهكذا صنع الرافضي مع عمر ومع عثمان ومع معاوية ومع طلحة والزبير – رضي الله عنهم أجمعين - .

فهو قد أخفى فضائلهم واختلق لكل واحد منهم تهمة باطلة ليشوه صورته أمام الناس .

هذا ملخص ما احتواه هذا الكتاب الآثم الذي حاءته جنود شيخ الإسلام من كل مكان :
من فوقه ، ومن أسفل منه ، حتى جعله حصيداً خامداً كأن لم يغن بالأمس فذب بحماس عن أعراض أكرم الخلق بعد الرسل ،

ونفى غلو الرافضة في علي ، وبين المنهج الحق في جميع المسائل التي تعرض لها الرافضي .

ومما يأسف له المسلم أن هذا الكتاب العظيم لشيخ الإسلام – رحمه الله – الذي أصبح مرجعاً لكل طالب علم بعده يريد أن ينقض شبهات الروافض
لم يعجب بعض من يدعون العلم ، ورأوا أنه كان الأولى أن لا يؤلفه شيخ الإسلام .

ومن هؤلاء : السبكي الذي كان خصماً من خصوم شيخ الإسلام ، حيث يقول في قصيدته حول الروافض وكتاب " منهاج السنة "

إن الروافض قوم لا خلاق لهم من أجهل الناس في علم وأكذبه
والناس في غنية عن رد إفكهم لهجنة الرفض واستباح مذهبه

فهو يرى أنه لا داعي للرد عليهم لافتضاح مذهبهم ،

وهذا سوء فهم وجهل من السبكي لأن شبه الروافض وأكاذيبهم إذا كانت مفضوحة عند العلماء الذين يخبرون مذهبهم الباطل ،
فإنها قد تروج على عامة المسلمين من عليه القوم وأسافلهم ممن لا علم عند برد شبهاتهم
، فيتأثر بأقوالهم ،

وقد ينصر مذهبهم كما فعل الملك ( خدابنده ) الذي ألف له ابن المطهر كتابه .
وتخيل لو كان عند هذا الملك علم بأباطيلهم كما وضحها شيخ الإسلام ، هل كان سيترفض ؟

قلت : وكأني بالحسد قد ملأ قلب السبكي حتى قال قولته السابقة ، لأن الله قد ادخر هذا العمل العظيم لشيخ الإسلام ابن تيمية
، ولم يكتبه لغيره .

وقولة السبكي هذه أغضبت أحد علماء السنة ( يوسف السرمري )
فرد علي قصيدته السابقة بقصيدة أجمل منها جاء فيها :

وقعت في الشيخ إذ رد الروافض في قعر الحضيض وكانوا فوق مرقبه
أوهمتنا فيك رفضاً في كلامك والـــــ إنسان قـد يبتلى من تحت مذربه

فهو يقول للسبكي بأنك أوهمتنا بأنك رافضي لأنك تدافع عن الروافض وترى عدم الرد على مذهبهم .
والصحيح أن السبكي ليس برافضي ، ولكنه العداء والحسد لشيخ الإسلام.

والرد-- ومن هؤلاء الذين لم يروا أهمية لرد شيخ الإسلام على الروافض : الصفدي ، الذي لقي شيخ الإسلام عدة مرات ،
وكان شيخ الإسلام يحثه على ملازمة التتلمذ على يديه ليستفيد ،
ولكن غلبه حب الأدب ، فصرفه الله عن العلم .

يقول الصفدي في كتابه : " أعيان العصر " عن شيخ الإسلام :
( وضيع الزمان في رده على النصارى والروافضة ومن عاند الدين أو ناقضه ، ولو تصدى لشرح البخاري أو لتفسير القرآن العظيم لقلد أعناق أهل العلوم بدر كلامه النظيم )

والرد : لم يضيع شيخ الإسلام زمانه ، بل أفاد الأمة بردوده تلك وجعلها مرجعاً لمن بعده ممن أرد نقض شبهات الأعداء ،

وأما التفسير وشروح البـخـاري فـقـد تـتابع عليها عـلماء الإسـلام بـما يغـني الأمـة أن تنصرف
( جميع ) جهود علمائها إليها ،

ومن تأمل كتب وفتاوى شيخ الإسلام يعلم أن له حظا وافراً من ذلك – أيضاً -.

وأخيراً : ما أجمل قول الأستاذ محمد كرد على –
رحمه الله – في شيخ الإسلام :
( ولو لم يكن له إلا " منهاج السنة "

لكفاه على الأيام فخراً لا يبلى
، ففيه مثال من علمه وقوة حجته ، ومعرفته بالملل والنحل ،

وإذا قلنا : إنه لم بؤلف نظيره في الرد على المخالفين لأهل السنة لصدقنا كل منصف من أهل القبلة ) .


إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 11:51 PM.


جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى