هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك في منتدانا. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا


أعضاء وزوار منتديات نور على نور السلام عليكم و رحمة الله و بركاته إن النظام أساس العمل في أي مكان.. و لا بد من قوانين نتبعها جميعا للمحافظة على النظام في المنتدى.. و هذه القوانين وضعت للتنظيم .. و لمصلحتكم جميعاً .. لذا نرجوا من جميع الأعضاء والزوار إحترام شروط وآداب منتديات نور على نور والأخذ بها لأنها لم توضع إلا لتحقيق الفائدة والرقي بالمنتدى.. 1. يمنع التسجيل بأسماء مخالفة للدين الإسلامي مثل (( شيطان .. ))، أو مخالفة العرف العام، أو التسجيل بأسماء أعضاء موجودين مسبقاً وذلك بزيادة المدات أو تغيير الهمزات، مثل ( أحمد ، أحـــمد، احمد ) وغيره من الرموز 2.يتعهد الكاتب بإحترام الشعائر الإسلامية والتقيد بالضوابط الأخلاقية والأدبية عند الكتابة أو التعقيب على أي مشاركة. 3. عدم استخدام الألفاظ البذيئة أو النابية في الكتابة أو عند التعقيب . 4. عدم نشر الصور والمواضيع المخلة بالأدب أو الذوق العام. 5. الموضوعات التي يقوم الاعضاء بكتابتها أو تأليفها كالقصص او الابحاث والمجهودات الشخصيه لا نستطيع حمايتها من السرقه او التحريف والادراه ممن يفعل ذلك براء لانه فعل محرم . 6. المواضيع هي حق لأصحابها فقط، لذلك يمنع نقلها من دون الاستئذان من صاحب الموضوع أو الاكتفاء بذكر كلمة منقول في آخر النص، ويمنع وضع رابط مباشر للموضوع المنقول من المواقع والمنتديات الأخرى. 7. التقيد بكتابة المواضيع بحسب تصنيفات الأقسام الموجودة وليس بشكل عشوائي، ويستطيع الكاتب أن يعرف محتوى المنتديات من قراءة الوصف الموجود تحت اسم كل منتدى، وإلا سيقوم المشرف بنقل الموضوع دون الرجوع إلى كاتبه. 8. التأكد من أن الموضوع الجديد لم يسبق نشره من قبل والاستعانة بخاصية البحث قبل طرح الموضوع حيث أن ذلك يمنع التكرار في المواضيع، كما أنه يوفر على الكاتب الوقت في الحصول على المعلومة بشكل أسرع علماً بأن المواضيع المكررة سوف تحذف دون الرجوع لكاتبها. 9. التأكد من صحه الموضوع قبل نشره.. وأيضا ضروره التأكد من عمل الروابط الخاصه بالصور أو تحميل شئ ما.. قبل نشرها وإلا سيتم حذف الموضوع دون أخذ موافقة العضو . 10. يجب اختيار عنوان مناسب للموضوع ليسهل على القارئ معرفة الغرض منه وتسهيلا لعملية البحث. 11. في حال وجود مقترح أو مشكلة فنية أوفي حال حصول مضايقات من قبل اي عضو او مشرف فعلى المتضرر مراسلة إدارة المنتدى أو إرسال رسالة خاصة لطرف الأخر أو كتابة موضوع في قسم الإقتراحات والشكاوي. 12. إن مشرفي وإداريي المنتدى -بالرغم من محاولتهم منع جميع المشاركات المخالفة - ليس بوسعهم قراءة جميع المشاركات، لذا فإن جميع المواضيع تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية عن مضمون المشاركات. 13. يحق لكل المشرفين تعديل أو حذف أي موضوع يخل بالقوانين في الحال وذلك دون أخذ موافقة العضو. 14. هذه القوانين عرضة للتغيير والإضافة في أي وقت لذا يرجى الاطلاع عليها بين الفينة والأخرى لتجنب مخالفتها. أخـ(ت)ـي العضو الكريمـ(ة) ان خدمة اضافة الموضوع و اضافة التعليق وضعت من أجلكم نرجوا استخدامها بما يرضي الله .
العودة   منتديات شبكة نور على نور الإسلامية :: منتديات الردود على أهل الأهواء والبدع :: الشيعة الرافضة

إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع





عوض الشناوي غير متصل Foto-album عوض الشناوي


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : الشيعة الرافضة
افتراضي السيوف المشرقة والصواعق المحرقة لكذب كتاب المراجعات- وشبهاته الجزءالخامس عشر--( (45)
قديم بتاريخ : 28-Feb-2017 الساعة : 11:02 AM


السيوف المشرقة والصواعق المحرقة لكذب كتاب المراجعات- وشبهاته
الجزءالخامس عشر--( (45) قوله لا دليل على غسل الأرجل في الوضوء .
و قوله ( إلى غسق الليل ) الغسق يعني الظلمة وهو دليل وقت صلاة المغرب


يقول شيخ الإسلام ابن تيمية :
غسل القدمين في الوضوء منقول عن النبي نقلا متواترا كحديث "
ويل للأعقاب من النار "

وقد تواتر عن النبي صلى الله عليه وسلم المسح على الخفين ونقل عنه المسح على القدمين في موضع الحاجة
مثل أن يكون في قدميه نعلان يشق نزعهما
وأما مسح القدمين مع ظهورهما جميعا فلم ينقله أحد عن النبي
وهو مخالف للكتاب والسنة

أما مخالفته للسنة فظاهر متواتر وأما مخالفته للقرآن فلأن قوله تعالى (( وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين ))

فيه قراءتان مشهورتان النصب والخفض
فمن قرأ بالنصب فإنه معطوف على الوجه واليدين
والمعنى فاغسلوا وجوهكم وأيديكم وأرجلكم إلى الكعبين وامسحوا برؤوسكم ومن قرأ بالخفض فليس معناه وامسحوا أرجلكم كما يظنه بعض الناس لأوجه : أحدها إن الذين قرأوا ذلك من السلف
قالوا عاد الأمر إلى الغسل ,
الثاني أنه لو كان عطفا على الرؤوس لكان المأمور به مسح الأرجل لا المسح بها والله إنما أمر في الوضوء

والتيمم بالمسح بالعضو لا مسح العضو
فقال تعالى (( وامسحوا برؤوسكم ))
وقال (( فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه ))

ولم يقرأ القراء المعروفون في آية التيمم وأيديكم بالنصب كما قرأوا في آية الوضوء فلو كان عطفا لكان الموضعان سواء
وذلك أن قوله (( وامسحوا برؤوسكم ))
وقوله (( فامسحوا بوجوهكم وأيديكم ))

يقتضي إلصاق الممسوح لأن الباء للإلصاق
وهذا يقتضي إيصال الماء والصعيد إلى أعضاء الطهارة وإذا قيل امسح رأسك ورجلك لم يقتض إيصال الماء إلى العضو وهذا يبين أن الباء حرف جاء لمعنى لا زائدة كما يظنه بعض الناس ..

والمسح اسم جنس يدل على إلصاق الممسوح به بالممسوح ولا يدل لفظه على جريانه لا بنفي ولا إثبات قال أبو زيد الأنصاري وغيره العرب تقول تمسحت للصلاة فتسمى الوضوء كله مسحا

ولكن من عادة العرب وغيرهم إذا كان الاسم عاما تحته نوعان خصوا أحد نوعيه باسم خاص وأبقوا الاسم العام للنوع الآخر كما في لفظ الدابة فإنه عام للإنسان وغيره من الدواب لكن للإنسان اسم يخصه فصاروا يطلقونه على غيره .
هل غسل اليدين من المرافق ام الي المرافق
هل هو المسح علي الرجلين ام غسل الرجلين

اولا— يقول القرءان

قال تعالى :{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ .
سورة المائدة الآية:6
ملاحظة------الكلمات المنصوبة بعلامة الفتحة مفعول به لفعل "اغسلوا"
أما المكسورة بعلامة الكسر فمجرورة بحرف الباء وتابعة لفعل "امسحوا"
اذ لو كانت أرجلكم معطوفة على رؤوسكم لكانت تابعة لها في الاعراب
،وانما هي معطوفة على وجوهكم وبالتالي تبعتها في الاعراب.

ثانيا—الخمينية يدلسون ويقولون

الكافي للكليني الجزء الثالث ص28
قال سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله عز وجل: "
فا غسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق
" فقلت: هكذا ومسحت من ظهر كفي إلى المرفق،
فقال: ليس هكذا تنزيلها إنما هي
" فاغسلوا وجوهكم وأيديكم من المرافق "،
ثم أمر يده من مرفقه إلى أصابعه
. الكافي للكليني الجزء الثالث ص28

ثالثا—روايات وضوء الائمة—هو وضوء أهل السنة
بغسل اليدين الي المرافق—وغسل الرجلين

سبحان الله الروايات تشير بوضوح للغسل للرجلين وعسل اليدين الي المرافق
وعلماء الرافضة مع سبق الإصرار والترصد يغيروا ويبدلوا وفق أهوائهم وأمزجتهم أقوال المعصوم ليمرروا معتقداتهم المخالفة للإسلام والمسلمين !!!


1- وضوء علي بن ابي طالب
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَسَنِ عَنْ عَبَايَةَ قَالَ:
كتب علي ع إلى محمد بن أبي بكر وأهل مصر..
ثم الوضوء فإنه من تمام الصلاة، اغسل كفيك ثلاث مرات، وتمضمض ثلاث مرات، واستنشق ثلاث مرات، واغسل وجهك ثلاث مرات، واغسل يديك ثلاث مرات إلى المرافق
، ثم امسح رأسك، ثم اغسل رجلك اليمنى ثلاث مرات
، ثم اغسل رجلك اليسرى ثلاث مرات،
فإني رأيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم هكذا يتوضأ
الغارات للثقفي (1/244)، ومستدرك الوسائل (1/44).

2- عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، وأبي داود جميعا، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب، عن الحسين بن عثمان.
عن سماعة، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال:
إذا نسيت فغسلت ذراعك قبل وجهك
فأعد غسل وجهك ثم اغسل ذراعيك بعد الوجه فإن بدأت بذراعك الايسر قبل الايمن فأعد غسل الايمن
ثم اغسل اليسار وإن نسيت مسح رأسك حتى تغسل رجليك
فامسح رأسك ثم اغسل رجليك"
الكافي للكليني:35/3
والرواية صحيحة.(مجلسي موثق13/113 – بهبودي صحيح1/190(

3- عن زيد بن علي عن آبائه عن علي عليه السلام قال:
"جلست أتوضأ،
فأقبل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حين ابتدأت في الوضوء
فقال لي:
تمضمض واستنشق واستنثر ثم اغسل ثلاثًا،
فقال: قد يجزيك من ذلك المرتان، فغسلت ذراعي ومسحت رأسي مرتين، فقال: قد يجزيك من ذلك المرة، وغسلت قدمي،
فقال لي: يا علي، خلل بين الأصابع لا تخلَّل بالنار".
الاستبصار للطوسي (1/ 65)
و تهذيب الأحكام (1/93)
ووسائل الشيعة للحر العاملي (1/ 296(


4- عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَسَنِ عَنْ عَبَايَةَ قَالَ:
كتب علي ع إلى محمد بن أبي بكر وأهل مصر...
"ثم الوضوء فإنه من تمام الصلاة،
اغسل كفيك ثلاث مرات، وتمضمض ثلاث مرات،
واستنشق ثلاث مرات، واغسل وجهك ثلاث مرات،
واغسل يديك ثلاث مرات إلى المرافق،
ثم امسح رأسك،
ثم اغسل رجلك اليمنى ثلاث مرات،
ثم اغسل رجلك اليسرى ثلاث مرات،
فإني رأيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم هكذا يتوضأ}}
.الغارات للثقفي (1/244)،
ومستدرك الوسائل (1/44)

5- فروع الكافي ( 3/35 )
فجاء عن أبي عبدالله عليه السلام قال :
« إذا نسيت فغسلت ذراعك قبل وجهك فأعد غسل وجهك ثم ذراعك بعد الوجه ، فإن أنت بدأت بذراعك اليسرى قبل الأيمن فأعد غسل الأيمن
ثم اغسل اليسار ، وإن أنت نسيت مسح رأسك حتى تغسل رجليك فامسح رأسك ثم اغسل رجليك » ،
وهذه الرواية ذكرها الطوسي في تهذيب الأحكام ( 1/99 )


6- وروى الطوسي عن أبي عبد الله عليه السلام :
( في الرجل يتوضأ الوضوء كله إلا رجليه ثم يخوض الماء بهما خوضا
قال ) أجزأه ذلك ) وخوض الماء هو الغسل لا المسح .

فقد أخرج ثقتهم أبو إسحاق إبراهيم بن محمد الفقي الكوفي المتوفي سنة 283 بسنده عن عبابه أن
عليا عليه السلام كتب إلى محمد بن أبي بكر وأهل مصر
( ثم الوضوء فإنه من تمام الصلاة
اغسل كفيك ثلاث مرات وتمضمض ثلاث مرات وأستنشق ثلاث مرات
وأغسل وجهك ثلاث مرات ثم يدك اليمنى ثلاث مرات إلى المرفق
ثم يدك الشمال ثلاث مرات إلى المرفق
ثم امسح رأسك
ثم أغسل رجلك اليمنى ثلاث مرات
ثم أغسل رجلك اليسرى ثلاث مرات
فأني رأيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم هكذا كان يتوضأ
فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم الوضوء (نصف الإيمان )
هكذا كان الإمام علي رضي الله عنه يعلم أتباعه الوضوء .


7- روى محـمد بن يعـقـوب الكـليني بسنـده عـن أبي بصير أبي عـبد الله عـلـيه السـلام قال :
( إذا نسيت فغـسلت ذراعـك قبل وجهك فاعـد
غـسل وجهك ثم أغـسل ذراعـك بعد الوجه فإن بدأت بذراعك الأيسر قبل الأيمن فاعد غسل الأيمن ثم أغـسل اليسار وإن نسيت مسح رأسك حتى تغسل رجليك فامسح رأسك ثم اغسل رجليك)
الكافي 3/35 --ك الطهارة ب 22 ح 6
التهذيب 1/99و258 ،
الإستبصار1/74 و227 ،
الوسائل 1/452 أبواب الوضوء ب 35 ح 8 ،
كتاب الطهرة للخوئي 4/444 .

8- إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ الثَّقَفِيُّ فِي كِتَابِ الْغَارَاتِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَسَنِ عَنْ عَبَايَةَ قَالَ كَتَبَ عَلِيٌّ ع إِلَى مُحَمَّدٍ وَ أَهْلِ مِصْرَ
أَمَّا بَعْدُ إِلَى أَنْ قَالَ ع ثُمَّ الْوُضُوءُ فَإِنَّهُ مِنْ تَمَامِ الصَّلَاةِ
اغْسِلْ كَفَّيْكَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ وَ تَمَضْمَضْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ وَ اسْتَنْشِقْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ وَ اغْسِلْ وَجْهَكَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ ثُمَّ يَدَكَ الْيُمْنَى ثَلَاثَ مَرَّاتٍ إِلَى الْمِرْفَقِ ثُمَّ يَدَكَ الشِّمَالَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ إِلَى الْمِرْفَقِ ثُمَّ امْسَحْ رَأْسَكَ ثُمَّ اغْسِلْ رِجْلَكَ الْيُمْنَى ثَلَاثَ مَرَّاتٍ ثُمَّ اغْسِلْ رِجْلَكَ الْيُسْرَى ثَلَاثَ مَرَّاتٍ فَإِنِّي رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ‏ ص هَكَذَا كَانَ يَتَوَضَّأُ قَالَ النَّبِيُّ ص الْوُضُوءُ نِصْفُ الْإِيمَان‏
مستدرك الوسائل و مستنبط المسائل، ج‏1
الموضوع: الفقه الروائي‏
المؤلف: للحاج الميرزا حسين النوري المعروف بالمحدث النوري، من علماء القرن الرابع الهجري‏
تاريخ وفاة المؤلف: 1320 ه ق‏
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث‏
تاريخ الطبع: 1408 ه ق‏
الطبعة: الأولى‏
مكان الطبع: بيروت- لبنان‏
المحقق / المصحح: لجنة التحقيق في مؤسسة آل البيت عليهم السلام‏
15 بَابُ كَيْفِيَّةِ الْوُضُوءِ وَ جُمْلَةٍ مِنْ أَحْكَامِه‏
ص: 305 - ص: 306



9- أخرج شيخ طائفة الشيعة أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي
بسند عن علي عليه السلام قال :
جلست أتوضأ فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم
حين ابتدأت في الوضوء

فقال لي :
تمضمض واستنشق وأسنن ثم أغسل ثلاثا فقال :
قد يجزيك من ذلك المرتان فغسلت ذراعي ومسحت برأسي مرتين فقال :
قد يجزيك من ذلك المرة
وغسلت قدمي فقال لي :
يا علي خلل بين أصابعك لا تخلل بالنار

10- عن زيد بن علي عن جده علي بن أبي طالب قال: "جلست أتوضأ فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم حين ابتدأت الوضوء – إلى أن قال – وغسلت قدمي، فقال لي: يا علي خلل بين الأصابع لا تخلل بالنار" الاستبصار: 1/65/66 .


-------------------------------------------------------------

(46) قوله ( إلى غسق الليل ) الغسق يعني الظلمة وهو دليل وقت صلاة المغرب

أما الوقت فالأصل في ذلك أن الوقت في كتاب الله وسنة رسول الله نوعان وقت اختيار ورفاهية ووقت حاجة وضرورة ,

أما الأول فالأوقات خمسة
وأما الثاني فالأوقات ثلاثة فصلاتا الليل وصلاتا النهار وهما اللتان فيهما الجمع والقصر بخلاف صلاة الفجر
فإنه ليس فيها جمع ولا قصر لكل منهما وقت مختص وقت الرفاهية والاختيار والوقت مشترك بينهما عند الحاجة والاضطرار

لكن لا تؤخر صلاة نهار إلى ليل ولا صلاة ليل إلى نهار ,

وقد دل على هذا الأصل إن الله في كتابه ذكر الوقوت تارة ثلاثة وتارة خمسة , أما الثلاثة ففي قوله { أقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل }

وفى قوله { أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل }
وقوله { فسبح بحمد ربك حين تقوم ومن الليل فسبحه وأدبار النجوم } ,

وأما الخمس فقد ذكرها أربعة في قوله
{ فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون وله الحمد في السموات والأرض وعشيا وحين تظهرون }
وقوله { فأصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى }

وقوله { وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب ومن الليل فسبحه وأدبار السجود }

والسنة هي التي فسرت ذلك وبينته وأحكمته ,

وذلك أنه قد ثبت بالنقل المتواتر عن النبي صلى الله عليه وسلم
( أنه كان يصلى الصلوات الخمس في خمس مواقيت في حال مقامه بالمدينة وفى غالب أسفاره )

وقريب منه سؤال اليهود لرسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخمس صلوات .
ذكره الجزائري في قصص الأنبياء ص ( 44 ) وفلاح السائل ص ( 125 ) لابن طاووس الحسني .

لماذا تاخرون صلاه المغرب عن اول وقتها يا شيعه


الوارد عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ملعون من أَخَّرَ المغرِبَ حتى تَشْتَبِكَ النُّجُومُ
(الحديث رواه الصدوق في «من لا يحضره الفقيه» (1/220) عن الإمام الصادق (ع)
قال: «مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مَنْ أَخَّرَ الْمَغْرِبَ طَلَباً لِفَضْلِهَا فقِيلَ لَهُ إِنَّ أَهْلَ الْعِرَاقِ يُؤَخِّرُونَ الْمَغْرِبَ حَتَّى تَشْتَبِكُ النُّجُومُ فَقَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ عَدُوِّ اللَّهِ أَبِي الْخَطَّابِ».)
،أي يجب أن تؤدى صلاة المغرب في أول وقتها،


إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 05:54 PM.


جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى