هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك في منتدانا. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا


أعضاء وزوار منتديات نور على نور السلام عليكم و رحمة الله و بركاته إن النظام أساس العمل في أي مكان.. و لا بد من قوانين نتبعها جميعا للمحافظة على النظام في المنتدى.. و هذه القوانين وضعت للتنظيم .. و لمصلحتكم جميعاً .. لذا نرجوا من جميع الأعضاء والزوار إحترام شروط وآداب منتديات نور على نور والأخذ بها لأنها لم توضع إلا لتحقيق الفائدة والرقي بالمنتدى.. 1. يمنع التسجيل بأسماء مخالفة للدين الإسلامي مثل (( شيطان .. ))، أو مخالفة العرف العام، أو التسجيل بأسماء أعضاء موجودين مسبقاً وذلك بزيادة المدات أو تغيير الهمزات، مثل ( أحمد ، أحـــمد، احمد ) وغيره من الرموز 2.يتعهد الكاتب بإحترام الشعائر الإسلامية والتقيد بالضوابط الأخلاقية والأدبية عند الكتابة أو التعقيب على أي مشاركة. 3. عدم استخدام الألفاظ البذيئة أو النابية في الكتابة أو عند التعقيب . 4. عدم نشر الصور والمواضيع المخلة بالأدب أو الذوق العام. 5. الموضوعات التي يقوم الاعضاء بكتابتها أو تأليفها كالقصص او الابحاث والمجهودات الشخصيه لا نستطيع حمايتها من السرقه او التحريف والادراه ممن يفعل ذلك براء لانه فعل محرم . 6. المواضيع هي حق لأصحابها فقط، لذلك يمنع نقلها من دون الاستئذان من صاحب الموضوع أو الاكتفاء بذكر كلمة منقول في آخر النص، ويمنع وضع رابط مباشر للموضوع المنقول من المواقع والمنتديات الأخرى. 7. التقيد بكتابة المواضيع بحسب تصنيفات الأقسام الموجودة وليس بشكل عشوائي، ويستطيع الكاتب أن يعرف محتوى المنتديات من قراءة الوصف الموجود تحت اسم كل منتدى، وإلا سيقوم المشرف بنقل الموضوع دون الرجوع إلى كاتبه. 8. التأكد من أن الموضوع الجديد لم يسبق نشره من قبل والاستعانة بخاصية البحث قبل طرح الموضوع حيث أن ذلك يمنع التكرار في المواضيع، كما أنه يوفر على الكاتب الوقت في الحصول على المعلومة بشكل أسرع علماً بأن المواضيع المكررة سوف تحذف دون الرجوع لكاتبها. 9. التأكد من صحه الموضوع قبل نشره.. وأيضا ضروره التأكد من عمل الروابط الخاصه بالصور أو تحميل شئ ما.. قبل نشرها وإلا سيتم حذف الموضوع دون أخذ موافقة العضو . 10. يجب اختيار عنوان مناسب للموضوع ليسهل على القارئ معرفة الغرض منه وتسهيلا لعملية البحث. 11. في حال وجود مقترح أو مشكلة فنية أوفي حال حصول مضايقات من قبل اي عضو او مشرف فعلى المتضرر مراسلة إدارة المنتدى أو إرسال رسالة خاصة لطرف الأخر أو كتابة موضوع في قسم الإقتراحات والشكاوي. 12. إن مشرفي وإداريي المنتدى -بالرغم من محاولتهم منع جميع المشاركات المخالفة - ليس بوسعهم قراءة جميع المشاركات، لذا فإن جميع المواضيع تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية عن مضمون المشاركات. 13. يحق لكل المشرفين تعديل أو حذف أي موضوع يخل بالقوانين في الحال وذلك دون أخذ موافقة العضو. 14. هذه القوانين عرضة للتغيير والإضافة في أي وقت لذا يرجى الاطلاع عليها بين الفينة والأخرى لتجنب مخالفتها. أخـ(ت)ـي العضو الكريمـ(ة) ان خدمة اضافة الموضوع و اضافة التعليق وضعت من أجلكم نرجوا استخدامها بما يرضي الله .
العودة   منتديات شبكة نور على نور الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العـام :: المنتدى الإسلامي العام

إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع


معلومات العضو
عبدرب الصالحين العتموني
عضو جديد
 
الصورة الرمزية عبدرب الصالحين العتموني
 

 

إحصائية العضو








عبدرب الصالحين العتموني غير متصل

 
آخـر مواضيعي

المستوى: 1 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 15

النشاط 2 / 283
المؤشر 60%




عبدرب الصالحين العتموني غير متصل Foto-album عبدرب الصالحين العتموني


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
جديد المقصود باتخاذ السُترة في الصلاة وحُكمها - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني
قديم بتاريخ : 30-Apr-2018 الساعة : 10:49 PM

■ المقصود باتخاذ السُترة في الصلاة وحُكمها :
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .
وبعد
● أولاً : تعريف السُترة :
السُترة بالضم مأخوذة من الستر وهي في اللغة ما استترت به من شيء كائناً ما كان وكذا الستار والستارة والجمع : الستائر والستر ويقال : ستره سَتْراً وسَتَراً : أخفاه .
وسترة المصلي في الاصطلاح : هي ما يغرز أو ينصب أمام المصلي من عصا أو غير ذلك أو ما يجعله المصلي أمامه لمنع المارّين بين يديه .
وعرفها البهوتي رجمه الله : بأنها ما يستتر به من جدار أو شيء شاخص أو غير ذلك يُصلى إليه
وجميع هذه التعريفات مُتقاربة .
● ثانياً : مشروعية السُترة وحُكمها :
يُشرع اتخاذ السُترة في الصلاة لمنع المرور بين يدي المُصلي وكف بصره عما وراءها وتمكنه من الخشوع في أفعال الصلاة .
وقد حكى ابن رشد وابن عبد البر وابن قدامة رحمهم الله جميعاً الإجماع على ذلك .
● أما حُكم السُترة في الصلاة فريضة كانت أو نافلة للإمام والمنفرد في السفر والحضر ففيه خلاف بين الفقهاء على قولين :
● القول الأول : أنها سنة وهو قول الجمهور من الصحابة والتابعين وغيرهم من الأئمة .
فذهب الحنفية والمالكية في المشهور إلى أن السُترة مستحبة للإمام والمنفرد إذا ظن مروراً بين يديه وإلا فلا تسن السترة لهما .
ونقل عن مالك الأمر بها مُطلقاً .
أما الشافعية فأطلقوا القول بأنها سنة ولم يذكروا قيداً .
وقال الحنابلة : تسن السترة للإمام والمنفرد ولو لم يخش ماراً .
واختار هذا القول : السرخسي وابن نجيم وابن عابدين وابن عرفة وابن عياض والباجي وابن العربي وابن عبد البر وابن حبيب وابن رشد والنووي وابن قدامة المقدسي وابن رجب الحنبلي والصنعاني وابن تيمية رحمهم الله جميعاً .
● واستدل الجمهور بما يلي :
1- عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ( إذا صلى أحدكم إلى شيء يستره من الناس فأراد أحد أن يجتاز بين يديه فليدفع في نحره فإن أبى فليقاتله فإنما هو شيطان ) رواه البخاري ومسلم .
فقوله : ( إذا صلى أحدُكم إلى شيء يستره ) يدل على أن المُصلي قد يُصلي إلى شيء يستره وقد لا يُصلي لأن مثل هذه الصيغة لا تدل على أن كل الناس يصلون إلى سُترة بل تدل على أن بعضاً يُصلي إلى سُترة والبعض الآخر لا يُصلي إليها .
2- عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : ( أقبلت راكباً على حمار أتان وأنا يومئذ قد ناهزت الاحتلام ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بالناس بمنى إلى غير جدار مررت بين يدي بعض الصف فنزلت فأرسلت الأتان ترتع ودخلت في الصف فلم ينكر ذلك علي أحد ) رواه البخاري ومسلم .
فقوله : ( إلى غير جدار ) يعني إلى غير سُترة ولعل مما يؤيد ذلك أن ( منى ) لم يكن لها بناء أو جدران فدل ذكره للجدار على أن المقصود السترة وليس جدار البنيان .
3- عن سبرة بن معبد الجهني رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ليستتر أحدكم في صلاته ولو بسهم ) أخرجه البيهقي والحاكم والطبراني وابن أبى شيبة وأحمد وصححه الشيخ الألباني رحمه الله .
4- عن الفضل بن عباس قال : ( أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في بادية لنا ومعه عباس فصلى في صحراء ليس بين يديه سترة وحمارة لنا وكلبة تعبثان بين يديه فما بالى ذلك ) رواه أبو داود والبيهقي وضعفه الشيخ الألباني رحمه الله .
● القول الثاني : أنها واجبة وهو رواية عن الإمام أحمد وبه قال ابن حزم الظاهري واختاره الشوكاني والشيخ الألباني رحمه الله .
● ومن أدلتهم عل الوجوب ما يلي :
1- عن سبرة بن معبد الجهني رضي الله عنه قال : قال صلى الله عليه وسلم : ( ليستتر أحدكم في صلاته ولو بسهم ) أخرجه البيهقي والحاكم والطبراني وابن أبى شيبة وأحمد وصححه الشيخ الألباني رحمه الله
2- عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تصل إلا إلى سترة ولا تدع أحداً يمر بين يديك فإن أبى فلتقاتله فإن معه القرين ) رواه ابن خزيمة واللفظ له وابن حبان وصححه الشيخ الألباني رحمه الله.
3- عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم : ( كان يُصلي إذ جاءت شاة تسعى بين يده فساعاها " أي سابقها " حتى ألزق بطنه بالحائط ومرت من ورائه ) رواه ابن خزيمة والحاكم والطبراني وصححه الشيخ الألباني رحمه الله .
وقالوا : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بها وظاهر الأمر يدل على الوجوب .
● الترجيح :
من خلال هذه الأدلة رجح العلماء القول الأول وهو قول الجمهور في عدم وجوب السُترة في الصلاة لكون هذه الأدلة قد صرفت أدلة الوجوب عن ظاهرها فيبقى الحُكم على الاستحباب .
ورجح ذلك أعضاء اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء برئاسة الشيخ عبد العزيز بن باز ورجحه أيضاً الشيخ ابن باز والشيخ ابن جبرين والشيخ ابن عثيمين والشيخ صالح الفوزان وغيرهم .
- قال أعضاء اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء برئاسة الشيخ ابن باز رحمه الله :
( الصلاة إلى سترة سنة في الحضر والسفر في الفريضة والنافلة وفي المسجد وغيره لعموم حديث " إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها " رواه أبوداود بسند جيد .
ولما روى البخاري ومسلم من حديث أبي جحيفة رضي الله عنه : " أن النبي صلى الله عليه وسلم ركزت له العنزة فتقدم وصلى الظهر ركعتين يمر بين يديه الحمار والكلب لا يمنع " وروى مسلم من حديث طلحة بن عبيد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا وضع أحدكم بين يديه مثل مؤخرة الرحل فليصل ولا يبال من مر وراء ذلك " ..... والأمر بالسترة للاستحباب لا للوجوب لما ثبت من ( أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بالناس بمنى إلى غير جدار ) ولم يذكر في الحديث اتخاذه سترة ولما روى الإمام أحمد وأبوداود والنسائي من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : " صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في فضاء وليس بين يديه شيء " ) أهـ .
- قال الشيخ ابن باز رحمه الله : ( الصلاة إلى سُترة سنة مؤكدة وليست واجبة ... والحجة فيما ذكرنا قوله صلى الله عليه وسلم : " إذا صلى أحدكم فليصل إلى سُترة وليدن منها " رواه أبوداود بإسناد صحيح .
وقوله صلى الله عليه وسلم : " يقطع صلاة الرجل إذا لم يكن بين يديه مثل آخرة الرحل المرأة والحمار والكلب الأسود " رواه مسلم في صحيحه .
وقوله صلى الله عليه وسلم : " إذا صلى أحدكم فليجعل تلقاء وجهه شيئاً فإن لم يجد فلينصب عصا فإن لم يجد فليخط خطا ثم لا يضره من مر بين يديه ) رواه الإمام أحمد وابن ماجه بإسناد حسن قاله الحافظ ابن حجر في بلوغ المرام .
وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه صلى في بعض الأحيان إلى غير سترة فدل على أنها ليست واجبة ... ) أهـ .
- وقال الشيخ ابن جبرين رحمه الله : ( السترة التي هي الشاخص أمام المصلي فهي سنة وليست بواجبة وذلك أن يصلى إلى سارية أو جدار أو شيء مرتفع عن الأرض كسرير أو كرسي فإن لم يجد فليخط خطاً كالهلال وذلك في حق الإمام والمنفرد وتتأكد في الصحراء كمصلي العيد وفي السفر فأما في المساجد فالأصل عدم الحاجة والاكتفاء بحيطان ممتدة في الصفوف أو يكتفي بطرف السجادة التي يصلي عليها وليس هناك ما يدل على الوجوب ... ) أهـ .
- وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ( وأدلة القائلين بأن السُترة سنة وهم الجمهور أقوى وهو الأرجح ولو لم يكن فيها إلا أن الأصل براءة الذمة فلا تُشغل الذمة بواجب ولا يحكم بالعقاب إلا بدليل واضح لكفى ) أهـ .
وقال أيضاً رحمه الله : ( قال بعض أهل العلم إذا لم يخشى ماراً فلا تُسنُ السترة ولكن الصحيح أن سُنيتها عامة سواء خشي ماراً أم لا ) أهـ .
وقال أيضاً رحمه الله : ( السُترة في الصلاة سنة مؤكدة إلا للمأموم فإن المأموم لا يُسن له اتخاذ سترة اكتفاء بسترة الإمام ) أهـ .
- وقال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله : ( واتخاذ السترة سنة في حق المنفرد والإمام لقوله : " إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها " وليس اتخاذ السترة بواجب لحديث ابن عباس أنه صلى في فضاء ليس بين يديه شيء ) أهـ .
- وجاء في الموسوعة الفقهية الكويتية : ( يُسن للمُصلي إذا كان فذاً " منفرداً " أو إماماً أن يتخذ أمامه سُترة تمنع المرور بين يديه وتُمكنه من الخشوع في أفعال الصلاة وذلك لما ورد عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها ولا يدع أحدا يمر بين يديه " .
ولقوله صلى الله عليه وسلم : " ليستتر أحدكم في صلاته ولو بسهم " وهذا يشمل السفر والحضر كما يشمل الفرض والنفل .
والمقصود منها كف بصر المصلي عما وراءها وجمع الخاطر بربط خياله كي لا ينتشر ومنع المار كي لا يرتكب الإثم بالمرور بين يديه .
والأمر في الحديث للاستحباب لا للوجوب .....
أما المأموم فلا يستحب له اتخاذ السترة اتفاقاً لأن سترة الإمام سترة لمن خلفه أو لأن الإمام سترة له على اختلاف عند الفقهاء ) أهـ .
● حُكم اتخاذ السُترة في الصلاة للمأموم :
المأموم لا يستحب له اتخاذ السُترة اتفاقاً لأن سُترة الإمام سُترة لمن خلفه ولأن الصحابة كانوا يُصلون مع النبي صلى الله عليه وسلم ولم يتخذ أحد منهم سُترة .
فلا يستحب له اتخاذ السترة ولا يضره من يمر بين يديه لحديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : ( أقبلت راكباً على حمار أتان وأنا يومئذ قد ناهزت الاحتلام ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بالناس بمنى إلى غير جدار مررت بين يدي بعض الصف فنزلت فأرسلت الأتان ترتع ودخلت في الصف فلم ينكر ذلك علي أحد ) رواه البخاري ومسلم .
وهذا الحديث : بوب عليه الإمام البخاري " باب سترة الإمام سترة لمن خلفه " .
ودلالة هذا الحديث واضحة على المقصود وهو أنه لا يجب على المأموم اتخاذ سُترة أمامه .
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ( لا يشرع للمأموم أن يتخذ سترة لأن سترة الإمام سترة لمن خلفه ولهذا قال ابن عباس رضي الله عنهما : " أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلي في الناس بمنى إلى غير جدار فأرسلت الأتان ترتع فمرت " أو قال : فمررت " بين يدي بعض الصف " وهذا دليل على أن سترة الإمام سترة لمن خلفه ... ) أهـ .
● أخي الحبيب :
أكتفي بهذا القدر وأسأل الله عز وجل أن تحصل به الفائدة وأسأل الله جل وعلا أن يرزقنا العلم النافع والعمل الصالح وأن يرزقنا الفردوس الأعلى في الجنة والنجاة من النار .
كما أسأله الله سبحانه أن يوفقنا ويهدينا للصواب وأن يرزقنا فهم كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم .
هذا وما كان من صواب فمن الله وما كان من خطأ أو زلل فمنى ومن الشيطان والله ورسوله منه بريئان والله الموفق .
وصلي اللهم علي نبينا محمد وعلي آله وأصحابه أجمعين .
■ ■ ■ ■ ■
لا تنسونا من الدعاء
أخوكم / عبد رب الصالحين العتموني

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 10:50 PM.


جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى