المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم تفسير القرآن بالرسم والصور..انتبهوا يا معلمي ومعلمات الأطفال


اذكروا الله
21-Jul-2012, 11:02 PM
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بـســم الله الـــرحـمــن الرحيـــــم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




الســـؤال : مـا حكم رسم الصور التي تعبر عن الآيات ، مثل

من يرسم الإبل ويكتب تحتها قوله تعـالى ( أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى

الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ ) وهكذا. آملين إصدار فتوى بهذا الشأن ؟




الجــواب : تفسير آيات القرآن بالرسوم والصور المعبرة عن

أحداث القصص من الأشخاص، من أنبياء الله ورسله -عليهم

الصـــلاة والســلام - والصالحين من عباده ، أو مــــن الكفار

والشياطين، وما فيها من ذكر جماعات من شجر ونحوه، كل

هذا تفسير بدعي محرم لا يجوز فعله ، ولا طبعه ولا نشره ،

ويجب الامتناع عنـــه ، ومنع تداوله مهما كانت نية صاحبه

حسنة، كدعوى تقريب فهم الآيات للصغار، أو لحديثي العهد

بالإسلام ، أو غير ذلك من الأسباب ؛ وذلك لما تشتمل عليه

هذه الطريقة في تفسير كتاب الله تعالى من المحاذير

الشرعية ، ومنها :



1 - أن هـــــذا العمل سواء كان لرسوم ما فيه روح أو لشجر

ونحوه عمل مبتدع في تفسير كتاب الله عـــز وجـــل ، يخالف

منهج علماء الأمة قديما وحديثا، وليس هو من طرق التفسير

المعروفة عندهم .



2 - أن هذا العمل فيه استهانة بحرمة كتاب الله عــز وجل ،

واستخفاف بمعانيه العظيمة .



3 - أن هــذا العمل وسيلة للتلاعب بتفسير كتاب الله تعــالـى

بالطرق التي لم يشرعها سبحانه .



4 - فـي هـذا العـمـل تمثيل للأنبياء والمرسلين ، وتعريضهم

للضحك والاستهانة والاستخفاف بهــــم ، ففاعله على خطر

عظيم ، والاستهزاء والاستهانة بنبي كفر عظيم بنص

القرآن العظيم .



5- رسم صور الأنبياء المتخيلة سبب ظاهر لفتنة الشرك بالله

تعالى ونقض التوحيد ، كمـا قص الله علينا خبر الذين اتخذوا

ودا وسواعا ويغوث ويعوق ونسرا ، فقـــال تعـالـى ( وَقَالُوا

لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدّاً وَلَا سُوَاعاً وَلَا يَغُـــوثَ وَيَعُوقَ

وَنَسْراً ، وَقَدْ أَضَلُّوا كَثِيراً ) ، فالشرك إنمــا وقــع فـــي قوم

نوح لما صوروا هؤلاء الصالحين ، ونصبوا صورهم في

مجالسهم ، فآلت بهم الحال إلى عبادتهم .



6- أن تصوير ذوات الأرواح حرام ؛ لدلالة كثير من الأحاديث

الصحيحة عن النبي - صلى الله عليــه وسلـــم - في الصحاح

والسنن والمسانيد على تحريم تصوير كل ذي روح آدميا كان

أو غيــــره ، وهتك الستور التي فيها الصور ، والأمر بطمس

الصـــــور ، ولعن المصورين وبيان أنهم أشد النــــاس عذابا

يوم القيامة ، ونحـــن نذكر لكم جملة من الأحاديث الصحيحة

الواردة في هذا الباب . ففـي ( الصحيحين ) عن أبي هـــريرة

رضي الله عنـه قال : قال رسـول صلـى الله عليه وسلم " قال

الله عــز وجــــل : ومـن أظلم ممن ذهب يخلق خلقا كخلقي ،

فليخلقوا ذرة أو ليخلقوا حبة أو ليخلقوا شعيرة " وهــذا لفظ

مسلم . وفيهما - أيضا - عن ابن مسعود - رضـي الله عنه -

قال : قال رســول الله صلى الله عليه وسلم " إن أشد الناس

عذابا يوم القيامة المصورون " ولهما عــن ابن عمر رضي

الله عنهـــما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن

الذين يصنعون هذه الصور يعذبون يوم القيامة ، يقال لهم:

أحيوا ما خلقتم " هذا لفظ البخاري .



« وعن عائشة رضي الله عنها قالت : دخل على النبي صلى

الله عليه وسلم وقد سترت سهوة لي بقرام فيه تماثيل ، فلما

رآه هتكه وتلون وجهه وقال " يا عائشة ، أشد الناس عذابا

عند الله يوم القيامة الذين يضاهئون بخلق الله" قالت عائشة

فقطعناه فجعلنا منه وسادة أو وسادتين» رواه مسلم وغيره

من الأحاديث الكثيرة .



علما أن هذه الطريقة كما يحرم عملها في تفسير آيات القرآن

العظيم ، فكذلك يحرم عملها في شرح أحاديث النبي صلى الله

عليه وسلم ؛ للاشتمال على هذه المحاذير الشرعية نفسها .

وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه

وسلم .



اللـجــنـــة الـدائمــة للبحــوث العــلـمــيــة والإفــتـــــاء


الشيخ بكر أبو زيد ،الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ ،

الشيخ صالح الفوزان ، الشيخ عبدالله بن غديان

الشيخ عبد العزيز بن باز


كتاب : فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء


المجموعة : 2 ، الجزء : 1 ، الصفحة : 308 ،

الفتوى : 18828



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




السـؤال : نقوم نحن معلمات إحدى مدارس الروضات بتحفيظ

الأبناء بعضا من سور القرآن القصيرة فهل يجوز لنا أن نقوم

أحـيانا بتوضـــيح بعــض معاني الآيات عـــن طريق استخدام

الوسائل الحسية الإداركية التوضيحـية ، فمثلا : - فــي سورة

القارعة عند قـوله تعالى (كَالْعِهْنِ الْمَنفُوشِ) أن نحضر بعض

الصوف للأبناء - وفـي ســورة العاديات نحضر بعــض صور

الخيول العادية - وفـــي ســــورة الزلزلة نحضر قطعة خشب

ونضع عليها بعض الرمل ونهزها لبيان معنى الزلزلة - وفي

قصة خلق آدم عليه السلام من الطين نحضر بعـض الطين .


فـهل علينا حرج من ذلك ؟ أفتونا مأجورين هذا مع العلم أن

معظم المعلمات علمهن قليل في توحـيد الأسماء والصفات .

وجزاكم الله خيرا ؟




الجواب: يجب عليكم اجتناب تفسير كتاب الله تعالى بالطريقة

المذكورة لأمـور منهــا : الأول : أن هــذه الطريقة ليست من

عمل المسلمين قديما وحديثا في تفسير القرآن العظيم والذي

أطبق عليه العلماء هو التفسير بالكتابة واللسان ، وفي ذلك

الكفاية لمن أراد الله نفعه وهدايته .



الثـاني : أن استعمال صور ذوات الأرواح محرم ابتداء فكيف

إذا جعل تفسير الكـلام الله تعالى ؟!



الثالــث : أن هذا العمل فيه استهانة بحرمة كتاب الله تعالى ،

واستخفاف بمعانيه العظيمة ، وهو وسـيلة للتــلاعب بتفسير

كتاب الله تعالى بالطرق التي لم يشرعها الله سبحانه . وبالله

التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .



اللـجــنـــة الـدائمــة للبحــوث العــلـمــيــة والإفــتـــــاء


الشيخ بكر أبو زيد ،الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ ،

الشيخ صالح الفوزان ، الشيخ عبدالله بن غديان


كتاب : فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء


المجموعة : 2 ، الجزء : 3 ، الصفحة : 127 ،

الفتوى : 20878



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
منقول