المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم ما يسمى بعمرة المولد النبوي وإذا لم يتيسر للإنسان العمرة في شهر رمضان هل يجوز له


فيض العطاء
28-Jan-2012, 10:15 PM
http://www.alwaraqat.net/attachment.php?attachmentid=542&d=1327751754 (http://www.alwaraqat.net/attachment.php?attachmentid=542&d=1327751754)


سؤال: ما حكم ما يسمى بعمرة المولد النبوي وإذا لم يتيسر للإنسان العمرة في شهر رمضان هل يجوز له الاعتمار في شهر ربيع الأول؟


أجاب وفقه الله:
تخصيص شهر ربيع الأول بالعمرة بدعة وبخاصة إذا علم أنه وُلِد فيه النبي وفعلها يوم الحادي عشر أو الثاني عشر، هذه بدعة لم يجرِ عليها عمل السلف وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.

فإذن عمرة المولد النبوي وهو أن يفعل العمرة في زمن المولد فكما ذكرنا أن هذه بدعة، لأن النبي لم يأمر بها لا أمر وجوب ولا استحباب. قال ابن تيمية: «كل عبادة لا دليل عليها فهي ضلالة».

ولم يثبت عن الصحابة أنهم تعبدوا لله بإظهار الفرح لخروج النبي للدنيا بالاجتماع وقراءة سيرته.. بما يشبه اليوم المولد النبوي فهذا زيادة في التعبد والتقرب لا دليل عليها فتدخل في -قول الله تعالى- في قول النبي صلى الله عليه وسلم: " شرُّ الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار " وقول الله عز وجل: ﴿قُلْ آللَّـهُ أَذِنَ لَكُمْ ۖ أَمْ عَلَى اللَّـهِ تَفْتَرُونَ (٥٩)﴾.


كل عبادة فعلها العبد لم يُؤذن له، ولا نعرف الإذن إلا بدليل شرعي، فتكون ضلالة ولا تكون عبادة، وليس في البدعة شيء حسن كل بدعة ضلالة ليس في البدعة شيء حسن وكلها ضلالة.
للاستماع للفتوى [من هنا (http://al-sunan.com/vb/attachment.php?attachmentid=647&d=1294567573)].