المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أرجوا الاجابة


al-moslima
29-Aug-2009, 04:24 AM
و نعلم انه لا يجو ز الصلاة بعد العصر ولكن إذا دهبنا إلى المسجدلاأداء صلا ة االمغرب فهل يجوز صلاة تحية المسجد

متألم لحال أمته
29-Aug-2009, 05:35 AM
صلاة تحية المسجد في وقت النهي


السؤال :
إذا دخل رجل المسجد في وقت النهي عن الصلاة هل يصلي ركعتي تحية المسجد ؟ .

الجواب :
الحمد لله

في هذه المسألة خلاف بين أهل العلم ، والصحيح أن تحية المسجد مشروعة في جميع الأوقات حتى بعد الفجر وبعد العصر لعموم قوله صلى الله عليه وسلم : ( إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين ) . متفق على صحته ، ولأنها من ذوات الأسباب كصلاة الطواف وصلاة الخسوف والصواب فيها كلها أنها تفعل في أوقات النهي كلها كقضاء الفوائت من الفرائض

لقول النبي ، صلى الله عليه وسلم ، في صلاة الطواف : ( يا بني عبد مناف لا تمنعوا أحداً طاف بهذا البيت وصلى أي ساعة شاء من ليل أو نهار ) . أخرجه الإمام أحمد وأصحاب السنن بإسنادٍ صحيح ؛ ولقوله صلى الله عليه وسلم ، في صلاة الكسوف : ( إن الشمس و القمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته ) 1/332.



الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

أبو البركات
29-Aug-2009, 05:41 AM
نعم متى ذهب الواحد منا إلى المسجد في أي وقت اتفق ، سواء بعد الصبح أو بعد العصر فله أن يركع لله ركعتين ، لأن تحية المسجد من ذوات الأسباب بمعنى : أن هذه الصلاة لها سبب ، وسببها دخول المسجد كذلك من توضأ فله أن يصلي ركعتين ، لأن سبب الركعتين الوضوء كما في صحيح مسلم وهكذا صلاة الاستخارة فسببها أن العبد هم به شيء... فذوات الأسباب ، وقت صلاتها ، هو وجود سببها ، فإن وجد السبب وجد الحكم .



أما أن الصلاة منهي عنها بعد العصر مطلقا فليس بصحيح كما عليه غالب الناس ، بل الوقت المنهي عن الصلاة فيه بعد العصر هو ارتفاع الشمس ، قال علي رضي الله عنه : ( نهى النبي عليه السلام عن الصلاة بعد العصر إلا والشمس مرتفعة ) وفي لفظ ( إلا أن تكون الشمس بيضاء نقية مرتفعة ) . وفي صحيح مسلم أن عائشة رضي الله عنها قالت ( لم يدع – أي النبي صلى الله عليه وسلم- الركعتين بعد العصر إلى أن مات ).



ولأبي محمد ابن حزم رضي الله عنه بحث طويل في استحباب الركعتين بعد العصر في المحلى ، كتاب الصلاة : مسألة الركعتان بعد العصر وهي المسألة 285 لمن أراد الرجوع إليه ، وهنا أنقل لكم من كان من السلف يصلي الركعتين بعد العصر ، قال أبو محمد بن حزم رضي الله عنه :



قَالَ عَلِيٌّ: فَهَؤُلاءِ أَكَابِرُ الصَّحَابَةِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ: أَبُو بَكْرٍ، وَعُمَرُ، وَعُثْمَانُ، وَعَلِيٌّ، وَالزُّبَيْرُ، وَعَائِشَةُ، وَأُمُّ سَلَمَةَ، وَمَيْمُونَةُ: أُمَّهَاتُ الْمُؤْمِنِينَ، وَابْنُ الزُّبَيْرِ، وَمَنْ بِحَضْرَتِهِ مِنْ الصَّحَابَةِ، وَتَمِيمٌ الدَّارِيِّ، وَالْمُنْكَدِرُ، وَزَيْدُ بْنُ خَالِدِ الْجُهَنِيُّ، وَابْنُ عَبَّاسٍ، وَابْنُ عُمَرَ، وَأَبُو أَيُّوبَ الأَنْصَارِيُّ، وَأَبُو جُحَيْفَةَ، وَأَبُو الدَّرْدَاءِ، وَأَنَسٌ وَالْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ، وَبِلالٌ، وَطَارِقُ بْنُ شِهَابٍ، وَابْنُ مَسْعُودٍ .



وَأَمَّا التَّابِعُونَ فَكَثِيرٌ، مِنْهُمْ: هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ؛ وَأَنَسُ بْنُ سِيرِينَ؛ كَمَا ذَكَرْنَا آنِفًا وَعَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ عَنْ يَعْلَى بْنِ عَطَاءٍ عَنْ يَزِيدَ بْنِ طَلَقٍ: أَنَّ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ الْبَيْلَمَانِيِّ كَانَ يُصَلِّي بَعْدَ الْعَصْرِ رَكْعَتَيْنِ وَعَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ عَنْ ابْنِ جُرَيْجٍ أَخْبَرَنِي إبْرَاهِيمُ بْنُ مَيْسَرَةَ أَنَّ طَاوُسًا صَلَّى بِحَضْرَتِهِ رَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْعَصْرِ. ثُمَّ قَالَ لَهُ: أَتُصَلِّي بَعْدَ الْعَصْرِ قُلْت: نَعَمْ، قَالَ: أُكْرِمْت وَاَللَّهِ وَعَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدِ الْقَطَّانِ عَنْ شُعْبَةَ عَنْ أَشْعَثَ بْنِ أَبِي الشَّعْثَاءِ هُوَ أَشْعَثُ بْنُ سُلَيْمٍ قَالَ: سَافَرْت مَعَ أَبِي، وَعَمْرِو بْنِ مَيْمُونٍ، وَالأَسْوَدِ، وَمَسْرُوقٍ، وَأَبِي وَائِلٍ فَكَانُوا يُصَلُّونَ بَعْدَ الظُّهْرِ رَكْعَتَيْنِ، وَبَعْدَ الْعَصْرِ رَكْعَتَيْنِ وَعَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرٍ غُنْدَرٍ: ثنا شُعْبَةُ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ السَّبِيعِيِّ قَالَ: رَأَيْت شُرَيْحًا الْقَاضِي يُصَلِّي بَعْدَ الْعَصْرِ رَكْعَتَيْنِ وَعَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُثَنَّى عَنْ مُعَاذِ بْنِ مُعَاذِ الْعَنْبَرِيِّ ثنا أَبِي عَنْ قَتَادَةَ قَالَ: كَانَ سَعِيدُ بْنُ الْمُسَيِّبِ يُصَلِّي بَعْدَ الْعَصْرِ رَكْعَتَيْنِ .
وَعَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُثَنَّى: ثنا أَبُو عَاصِمٍ النَّبِيلُ عَنْ عُمَرَ بْنِ سَعِيدٍ قَالَ: رَأَيْت الْقَاسِمَ بْنَ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ يَطُوفُ بَعْدَ الْعَصْرِ وَيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ -، وَكَذَلِكَ أَيْضًا عَنْ الْحَسَنِ فَهَؤُلاءِ: هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ، وَأَنَسُ بْنُ سِيرِينَ، وَطَاوُسٌ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْبَيْلَمَانِيِّ، وَإِبْرَاهِيمُ بْنُ مَيْسَرَةَ وَأَبُو الشَّعْثَاءِ، وَأَشْعَثُ ابْنُهُ، وَعَمْرُو بْنُ مَيْمُونٍ، وَمَسْرُوقٌ، وَالأَسْوَدُ، وَأَبُو وَائِلٍ، وَشُرَيْحٌ الْقَاضِي، وَسَعِيدُ بْنُ الْمُسَيِّبِ، وَالْقَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدٍ؛ وَغَيْرُهُمْ: كَعَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي الْهُذَيْلِ، وَأَبِي بُرْدَةَ بْنِ أَبِي مُوسَى، وَعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الأَسْوَدِ، وَالأَحْنَفِ بْنِ قَيْسٍ وَبِهِمَا يَقُولُ أَبُو خَيْثَمَةَ وَأَبُو أَيُّوبَ الْهَاشِمِيُّ، وَبِهِ نَأْخُذُ إنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى.


ومن المتأخرين الشيخ الألباني نضر الله وجهه .

al-moslima
29-Aug-2009, 10:33 AM
بارك الله فيكما و جزاكما عني خيرا

أبو قتادة الجوهري
30-Aug-2009, 12:00 PM
بل الصلاة بعد العصر منهي عنه بقوله صلى الله عليه وسلم: لا صلاة بعد العصر . وكان عمر رضي الله عنه يضرب من يصلي بعد العصر اما تخصيص الحديث بالاحاديث التي ذكرها اخونا ابو البركات فهذا غير مسلم لمن خصها بها اصلا وهذا خطأ يقع فيه البعض حيث يخصصون النصوص بنصوص وهي في الاصل لا تعارض العام فياتون ويقولون انما عنى النبي صلى عليه وسلم بنهيه ان تكون السماء بيضاء نقية مرتفعة فخصصوا الحديث العام وهو نهيه عن الصلاة بعد العصر والاصوليون يرون ان هذا ذكر لبعض افراد العام فلا يخصصه كما ظن البعض وقد بين هذا بعض اهل العلم فليُنبته الى الامر والسلام عليكم

متألم لحال أمته
30-Aug-2009, 12:05 PM
بارك الله فيكما و جزاكما عني خيرا




وفيكم بارك الله