المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حكم قول : ( أدام الله أيامك ) ؟؟؟


أم وصال
27-Jan-2008, 12:47 AM
ما حكم قول : ( أدام الله أيامك ) ؟؟؟

سئل الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ : ما حكم عبارة
( أدام الله أيامك ) ؟

فأجاب :
قول ( أدام الله أيامك ) من الاعتداء في الدعاء ؛ لأن دوام الأيام محال مناف لقوله ـ تعالى ـ :
{ كل من عليها فان ـ ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام } [الرحمن:27،26] .

وقوله تعالى :
{ وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفإن مت فهم الخالدون } [الأنبياء: 34] .

سؤال :

ما حكم قول ( أطال الله بقاءك ) ( طال عمرك ) ؟


الجواب :

لا ينبغي أن يطلق القول بطول البقاء ؛ لأن طول البقاء ؛ لأن طول البقاء قد يكون خيرا وقد يكون شرا ، فإن شر الناس من طال عمره ، وساء عمله .

وعلى هذا فلو قال : أطال الله بقاءك على طاعته ونحوه فلا بأس بذلك .


[فتاوى أركان الإسلام لابن عثيمين ، جمع فهد السليمان ، ص : 192،191] .

سئل الشيخ أبو عاصم عبد الله الغامدي ـ حفظه الله ـ :
بالنسبة لقول : ( دمتم ) هكذا على إطلاقها ، فهل هذا من الجائز شرعا ، لأني قرأت للشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ أن قول
( أدام الله أيامك )
من الاعتداء في الدعاء ، وأنا أرى أن دمتم من هذا القبيل ، فما قولكم ـ بارك الله فيكم ـ ؟


فأجاب :
تسألون حول كلمة (دمتم) : فهي مُجْمَلَة تُحْمَلُ عَلى الإنشاء ، وتُحْمَل على الخبر .

فإن حملناها على الإنشاء : أصبحت هكذا :
(أدام الله أيامك) ؛
فرجعت للكلمة التي نهى عنها الشيخ وذكر أن فيها تعدٍّ .

وإن أراد بها الخبر ؛ فما أدراه ؟

فلا أرى أن تستخدم على الوجهين وهو ما ذكرتموه . والله اعلم .

بقي وجه ثالث لـ(دمتم) :

إن أريد بها معنى صحيح فلا بأس إن شاء الله ؛ مثل كأن يريد : (دمتم على خير إن شاء الله) ؛ فلا بأس به ، يدعو له.