المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تزكية الشيخ سليم الهلالي للشيخ المغراوي


أبو وائل
04-Oct-2007, 02:02 AM
بسم لله والصلاة والسلام على رسولنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد هذه الفتوى فيها تزكية الشيخ سليم الهلالي حفظه الله للشيخ المغراوي يقول فيه
المغراوي شيخ سلفي وعالم سلفي و داعية سلفي نصر الله به السنة في بلاد المغرب
إسمعوا الى الفتوى للشيخ سليم حفظه اللله تعالى



[media]http://www.maghrawi.net/modules.php?name=Splatt_Forums&file=viewtopic&topic=1261&forum=15

khalil300
04-Oct-2007, 05:53 PM
http://rodod.darcoran.net/

أبو مقبل الأثري
28-Oct-2008, 02:40 AM
تفضل من هنا
آخر كلام للشيخ الهلالي الأردني عن المغراوي :

رابط جديد : http://www.ketabsunah.com/vb/showthread.php?t=1361

تفريغ الملف الصوتي :
في لقاء الشيخ الحبيب أبي أسامة - سلمه الله - سليم بن عيد الهلالي أمس ، وتحديدا في درسه الثاني لشرحه كتاب ( الأصول الثلاثة ) ؛ للإمام محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله - بتأريخ : 27 / شوال / 1429 هـ ، الموافق 27 / 10 / 2008 م ، قام بعض الأخوة ، جزاه الله خيرا ، بإعطائي هذا السؤال لطرحه على الشيخ في غرفته ( مستقبل الإسلام ) ، الغرف التابعة لـ ( إسلام ) ، على برنامج المحادثة الشهير (HiChatter ) ، الساعة الثامنة بتوقيت مكة ، وهو موعد البث المباشر الأسبوعي .

السؤال :

السؤال مرة أخرى يا فضيلة الشيخ - بارك الله - فيك ، سائل يقول : ما قولكم في المغراوي ومحمد حسان ، وما هو حال [ ..................... ] ؟ تفضل يا فضيلة الشيخ معكم اللاقط ....


فأجاب الشيخ - حفظه الله - :

أما عن محمد حسان فأنا تكلمت في حاله ، ومنهجه وبينت ذلك في كتاب ( الجماعات الإسلامية ) منذ سنوات كثيرة ، فالذي يظهر لي أن الرجل هو يعني يتبطن السلفية ! يتبطن ... يظهر السلفية ويتبطن القطبية ، والرجل ليس على الجادة السلفية عندي بل هو يمدح القطبية ؛ ويمدح سيد قطب ، وينصح بقراءة كتبه ، بل هو نقال عن سيد قطب لكن بصورة سلفية !! ، أما المغراوي فأسأل الله له الهداية ، فقد كنت أحسن الظن فيه ؛ في سنوات خلت .. لكن الذي يظهر لي أنه على منهج منحرف ، منهج منحرف مغاير لمسيرة علماءنا الذين عرفنا عنهم السلفية .. عرفنا عنهم السلفية ، أسأل الله سبحانه وتعالى أن يهدي الجميع وأن يردهم إلى الجادة الصحيحة ، والله يتولانا ويتولى المسلمين .اهـ

المصدر : الرابط أعلاه .

هذا والله الموفق .

إمام الأندلس
29-Oct-2008, 11:35 PM
هل بلغكم كلام أبي الحارث علي حسن الحلبي في شأن أبي أسامة سليم الهلالي...
هل بلغكم موقف مركز الإمام الألباني من سليم الهلالي..وهل بلغكم خبر عزله من لجنة المشايخ هناك..
لست أدري كل من يبحث للدفاع عن شيخه يتعلق بكلام فلان أو علان..والغريب أن يكون استدلاله بمن جرح أيضا من اشخاص اخرين..فياليت شعري هل هذه هي السلفية التي دعا إليها الائمة أم سلفية التسول بأسماء المشايخ...

محمد سلمان
30-Oct-2008, 01:23 AM
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على نبيه الكريم
أما بعد:
أيها الإخوان إن ما ابتلي به شباب الدعوة إلى الله تعالى هو البحث في أشخاص و إن شئت قل:البحث و التنقيب في أعراض الناس و المصيبة كل المصيبة حينما يكون هؤلاء الناس المبحوث عنهم ليسوا من عوامهم و إنما ممن يأخذ عنهم و يشار إليهم بالبنان.
إن المرض الذي يجري بين شبابنا هو مرض فتاك وهو أخطر من المرض المعتاد لأنه يجر من الويلات على الدعوة إلى الله ما لا يعلم ذلك إلا الله تعالى.
أيها الأخ الكريم هب أن للشيخ المغراوي أخطاء فهل هذا ينقص من قدره شيئا؟؟ الرسول صلى الله عليه و سلم قال: "" كل بني آدم خطاء"" فمن يأتي و يقول أنه لا يخطئ فهو كذاب, و قد أبى العصمة ربنا جل و علا إلا لنبيه صلى الله عليه و سلم , فليس المغراوي و لا سليم و لا حسن و لا الحويني و لا الألباني ....رحم الله الأموات منهم و حفظ الأحياء يقول الواحد منهم أنني معصوم, فإذا علم هذا تبين أن الخطأ وارد على كل أحد فلما هذا التشهير بالعلماء ؟ و قديما قيل: زلة العالم مضروب له الطبل!! لم نسمع يوما من أن الحاكم الفلان أخطأ و لا الرئيس الفلان أخطأ و.... و إنما نسمع العالم الفلان مرجئ و الآخر عاملي و ذاك خارجي و الآخر قطبي فياللعجب!!فإذا ما سألت المتكلم عن شروط لا إله إلا الله أو عن معناها الحقيقي لما أجاب بل لو سألته عن الوضوء للصلاة هل هو شرط أو واجب لتمعمع في الكلام وما أحسن جوابا و مع ذلك يخوض في أعراض العلماء.
أنا هنا أبين حقيقة الأمر أننا في خطر إن لم نرجع إلى الله تعالى في دعوتنا في منهاجنا في تربيتنا مع غيرنا هاهو الشيخ سليم سلمه الله تكلم مثلا في الشيخين فما يدريني أنا أن الشيخ سليم مخطئ؟؟!! بل أريد أن أذكر شيئا أن من الناس من أتهم الشيخ بسرقة كتب القرضاوي و نقله إلى كتبه!! فهل تصدق هذا القال؟؟ أنا لا أصدق هذا و لا أريد أن أصدقه بل لا أريد البحث فيه و عنه لأنه فيه ضياع للوقت و أنا مسؤول عن ما هو أهم من هذا يوم ألقى الله تعالى.
حتى في القبر لا تسأل لا عن الشيخ الفلان أهو قطبي أم جنوبي و إنما تسأل عن ربك و نبيك و دينك لكن أمام الله تعالى ربما يسألك ما حجتك فيما رميت به الشيخ الفلان فما هو حالك لو لم تهتدي إلى جواب؟؟؟
المهم الذي أريد أن أقول أنه ينبغي بل يجب أن نشغل أنفسنا بطلب العلم الذي يعود بالنفع على أمتنا جماعات و فرادى و نحرص على أن تكون أمتنا أمة مجتمعة أمة متينة أمة لها صلة بعلمائها و دعاتها.
و أخيرا أقول: فهل كل من أثنى على شخص إذا أصاب حقا يصير المثني به متبعا له و مقلدا؟ فهل إذا قال المسلم أن سيد قطب مثلا قال كلمة ما وهي موافقة للحق يصير بها قطبيا؟ أنا ما أظن ذلك لأن الحق أحق أن يتبع أينما وجد و النبي صلى الله عليه و سلم قال: الحق ضالة المؤمن أينما وجدها فهو أحق بها "" أو كما قال النبي صلى الله عليه و سلم.و هذا يجوز حتى مع الكافر فما بالك بالمسلم؟
هل تدري أن الشيخ عبد العزيز آل الشيخ حفظه الله مفتي السعودية قد أثنى على سيد قطب؟ و هل تدري أنه أثنى على تفسيره الظلال ؟ فلما لم نسمع أن الشيخ حفظه الله صار قطبيا؟؟ والله و بالله و تالله لا يعجبني الكلام في هذه الأمور و أنا أفر منه فراري من المجذوم بل أشد, و يكفي أن نعمل بوصية الإمام الذهبي رحمه الله لما قال : كلام الأقران يطوى ولا يروى.
و صدق والله لأنه علم أن ذلك بقدر ما أنه ضياع للوقت فإنه سبب للتفرقة بين الإخوة و الأخوات.
و بهذا القدر كفاية و أسأل الله لنا و لكم العافية.

المعتصم بالله
31-Oct-2008, 06:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ـ،،

عاصفة هوجاء ، وفتنة عمياء ، طمت وعمت في ساحة الشباب السلفي المستقيم تشككهم في دعاتهم وعلمائهم بسبب خلافات فرعية مما يسع الاجتهاد فيها ، فانبرت لأخطائهم الأقلام ولزلاتهم وُجهت السهام ، دون رقيب أو حسيب ، تشهيراً وتنفيراً ، وحسداً وحقداً لتنزل عليهم كل وصف شنيع وقول فظيع ، عياذا بالله من هذا الصنيع ، حمل لواءها فئام لئام من الأدعياء تظاهرواأمام الناس – بعلم العلماء وحكمة الحكماء في الشكل والظاهر بلباس باهر في تنسك فاجر ، فزعمت النصح والنقد البناء ، وتصحيح الأخطاء ، ولكنه الجرح والفضح ، فضلوا الطريق ، فصدق عليهم "
وكم من مريد للخير لا يبلغه " وعلى إثرها انقسم الشباب تجاه الدعاة والعلماء ، وتفرقت كلمتهم ما بين مادح أو قادح ، وما بين ذاب أو ساب ، وما بين مبشر أو محذر ، فتلاشت بينهم النصيحة وفشت القطيعة ، فقلّ الائتلاف وطلّ الاختلاف ، وبدأ نور الوفاق يخبو ، ونار الفراق تربو ، فاتسعت الفجوة وحلت الجفوة . فعندها صار الفرح إلى ترح ، وحلّ القرح ، واتسع الجرح ، فسال دماً ، وأعقب ندماً ، فبلغ السيل الزبى فإلى الله المشتكى ، وحسبنا الله ونعم الوكيل على من سلك طريق التضليل ، أو أراد بنا البطش أو التنكيل .

والحق أنه ليس لدي رغبة في المنازلة ، ولا شهوة في المجادلة ، لأن العقلاء لا يمارون السفهاء، ولا ينازلون الطعناء ، امتثالاَ لقول : ( ومن اللباقة مجانبة أرباب الحماقة ) وتأملاً في حال السيف ينقص قدره إذا قيل ( السيف أمضى من العصا )


فهي ربيبة الفتن والله، جمعت من كل فتنة بلية ومن كل ضلالة رزية ، والله قد أُمرنا بسؤال أهل العلم بالتنزيل واتباعهم بالدليل ، فهم أرباب العلم والمقال ومشايخ العبادة والحال ، ولكنهم بذلك غير معصومين ، وعن الخطأ غير مُنزهين ، فلا يجوز ولا ينبغي لمن قدر البحث عن الحجة التقليد ، فشتان مابين الاتباع والتقليد ، ولا ينبغي لعاقل استعارة عقله لغيره فيفكر نيابة عنه ! والدين والله ماكان يوماً قال وقيل ، وإنما الحجة تقوم بالدليل، وليس بالغيبة والنميمة وإنما بالقواعد والأصول السديدة !! فاتق الله !!


وإذا توهم أحد أنه على الأصول بنقل قول فلان في علان وجمع الاقوال المتضاربة من الأشخاص !! فرضي الله عن شيخ الاسلام الذي افنى عمره في بيان ان السلفية عقيدة ومنهج وليست زيد وعمرو.


أهل السنة يردون على أهل الزيغ بالبينة والحجة الدامغة ، فيرفعون بذلك اللبس ويبينون خفايا ما اندس ، ويكون ذلك في مجابهة من في أصله بدعة وهوى ، فُيُرد عليه ويُقرع ! وليس أخوك السني السلفي الذي يعتقد وينتهج ماعليه علماء أهل السنة، فوقع إما بزلة لسان أو سبق قلم أو جهل في أخطاء ، فهذا يُناصح باللين والرفق أولا .

وأهل السنة والجماعة لا يوالون ويعادون في الأشخاص ، وإنما يدورون مع الحق حيثما دار ، وهو أحب إليهم من الأشخاص ، فهم يوالون على الدين، ولا ينتصرون لأنفسهم، ولا يغضبون لها، وإنما ولاؤهم لله ورسوله والمؤمنين، وبراؤهم لله، ومواقفهم ثابتة لا تتبدل ولا تتغير. قال تعالى :{ إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا }

قال شيخ الإسلام رحمه الله : "وليس لأحد أن ينصب للأمة شخصاً يدعو إلى طريقته، ويوالي ويعادي عليها، غير النبى صلى الله عليه وسلم، ولا ينصب لهم كلاما يوالي عليه ويعادي، غير كلام الله ورسوله، وما اجتمعت عليه الأمة، بل هذا من فعل أهل البدع الذين ينصبون لها شخصاً أو كلاماً يفرقون به بين الأمة، يوالون به على ذلك الكلام أو تلك النسبة ويعادون"

وأهل السنة يعملون بقوله : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ } فيتبينون ويتريثون ويتحققون.

وأهل السنة يعرفون قول رسول الله : (( ومن قال في مؤمن ما ليس فيه أسكنه الله ردغة الخبال حتى يخرج مما قال)) ( ردغة الخبال : عُصارة أهل النار)


وأهل السنة لا يتبعون عورات المسلمين ، قال عليه الصلاة والسلام : (( من تتبع عورة أخيه المسلم ؛ تتبع الله عورته ، ومن تتبع الله عورته ؛ يفضحه ، ولو في جوف رحله))

وأهل السنة يتبِّعون بالدليل ، ولا يمشون عُميانا هائمين بالتقليد.

وأهل السنة لا يُطلقون أحكاما جزافية عشوائية ، بل يتكلمون بالدقة والحجة.

وأهل السنة أعرف الناس بالحق وأرحمهم بالخلق !

وأهل السنة ينبذون التفرق والتحزب والتشتت ، ويجتمعون مع جماعة المسلمين ، قال تعالى {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا } وقال رسوله عليه الصلاة والسلام : (( يا أيها الناس عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة. ))

هذا والحمدلله رب العالمين



وتفضل هذا الرابط ، فللعلك تستفيد منه :
http://www.nor3alanor.com/vb/showthread.php?t=2199 ،،